الجمعة  30 تشرين الأول 2020
LOGO

الحية: التوصل لتفاهمات وقف اطلاق النار في قطاع غزة

2018-05-30 04:55:42 AM
الحية: التوصل لتفاهمات وقف اطلاق النار في قطاع غزة
خليل الحية

الحدث- كريم سرحان

أعلن، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، خليل الحية، فجر اليوم الأربعاء عن التوصل لتفاهمات لوقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الحية في تصريح صحفي إن العديد من الوساطات تدخلت خلال الساعات الماضية بحيث تم التوصل إلى توافق للعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة لعام 2014 وذلك بعد ان نجحت المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك.

وكانت «كتائب القسام»، الذراع العسكرية لـ«حماس»، و«سرايا القدس» الجناح العسكرية لـ«الجهاد الإسلامي» قد أكدتا في بيان مشترك مساءً، مسؤوليتهما عن «قصف المواقع العسكرية والمستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة بعشرات القذائف الصاروخية»، قائلتين إن كل الخيارات مفتوحة لدى المقاومة، «فالقصف بالقصف والدم بالدم، وسنتمسك بهذه المعادلة مهما كلف ذلك من ثمن». 

البيان المشترك شدد على أن الاحتلال «هو من بدأ هذه الجولة من العدوان واستهداف مجاهدينا ومواقعنا العسكرية خلال الـ48 ساعةً الماضية، في محاولةٍ للهرب من دفع استحقاق جرائمه بحق المدنيين السلميين من أبناء شعبنا».

إلى ذلك، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل في اتصال مع "الحدث" إن المصريين طلبوا من الجهاد الالتزام بوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن القصف الإسرائيلي الأخير يأتي في سياق محاولة إسرائيلية للظهور بأنها "غير خاضعة للمقاومة وقوية".

وكان مصدر خاص من الجهاد قد أكد لـ "الحدث" في وقت سابق أن الحركة تعتبر نفسها في حل من أي اتفاق في حال قصفت إسرائيل غزة، موضحا أن هذه النقطة تم إبلاغها للمصريين.

ويواصل جيش الاحتلال قصف جنوب وشرق قطاع غزة على الرغم من دخول التهدئة التي أعلنت عنها حركة الجهاد حيز التنفيذ.

وكان سلاح الطيران الحربي الإسرائيلي قد أعلن مساء الثلاثاء عن تنفيذ غارات على 25 موقعا تابعا لحماس في غزة.

وحسب بيان لجيش الاحتلال، فقد نفذت الغارات على مواقع من بينها مخازن لطائرات مسيرة ومخرطة لإنتاج القذائف الصاروخية ووسائل قتالية بحرية متقدمة، ومواقع عسكرية ومعسكرات تدريب ومواقع لإنتاج الوسائل القتالية. 

وأفادت تقارير إعلامية أن القوات الإسرائيلية شنت غارات جوية على مواقع شمالي القطاع، في حين جرى إطلاق صواريخ وقذائف من غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.