الأحد  21 تموز 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

شاحنات مواد بناء ووقود تدخل غزة و 80 مليون دولار قيمة البضائع المحتجزة

2018-08-13 11:15:58 AM
شاحنات مواد بناء ووقود تدخل غزة و 80 مليون دولار قيمة البضائع المحتجزة
معبر كرم أبو سالم (أرشيفية)

 

الحدث - سجود عاصي

أفادت مصادر مطلعة من داخل معبر كرم أبو سالم التجاري، أن مجموعة من الشاحنات التي تحمل موادا للبناء وأخرى تحمل الوقود بدأت بالدخول منذ صباح اليوم الاثنين إلى قطاع غزة من خلال المعبر.

وقال أمين سر جمعية النقل الخاص في قطاع غزة جهاد اسليم لـ الحدث، إن 7 شاحنات محملة بـ "الحصمة" (نحو 280 طنا)  و 8 شاحنات محملة بالإسمنت دخلت إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري صباحا، إضافة إلى عدد من شاحنات الوقود.

وأشار اسليم، إلى أن شاحنات الحصمة كانت متجهة لصالح مشاريع خاصة بالمؤسسات التابعة لـ USAID في قطاع غزة، بينما شاحنات الوقود ستذهب لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وناشد اسليم بدوره كافة الجهات بالعمل على "الإفراج" عن الشاحنات العالقة في الجانب الإسرائيلي والتي بلغ عدد حاوياتها نحو 4000 منذ حوالي شهر، خوفا من تلفها قبيل عيد الأضحى.
وكان معبر كرم أبو سالم، قد شهد منذ ساعات صباح اليوم الاثنين مرور 200 شاحنة محملة بالأغذية والأدوية والأعلاف عدا عن الشاحنات التي دخلت باستثناء خاص ومحملة بالاسمنت والحصمة والوقود.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار عن غزة جمال الخضري، أن الاحتلال يحتجز أكثر من 3500 شاحنة محملة بالبضائع، كما ويمنع 100% من المواد الخام من الدخول إلى القطاع.

وشدد الخضري على أن منع البضائع المحتجزة أثرت وستؤثر على الوضع الاقتصادي والإنساني في قطاع غزة رغم أنها استوردت بشكل قانوني ورسمي عبر الموانئ الإسرائيلية، ولكن إسرائيل تمنع قرابة 1000 سلعة من الدخول إلى القطاع، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على البضائع في أنها قد تصل في نهاية موسمها مما يعني خسارة للتجار.

وأشار الخضري إلى أن البضائع المحتجزة منذ شهر يقدر ثمنها بنحو 70 مليون دولار، كما ووصلت قيمة الخسائر التي تكبدها القطاع خلال الشهر الماضي في كافة القطاعات إلى نحو 30 مليون دولار جراء إغلاق المصانع في غزة بسبب منع دخول المواد الخام ومنع التصدير، إضافة إلى تسريح 50 ألف عامل من وظائفهم.

وفي ذات السياق؛ قالت صحيفة معاريف العبرية، إن الاحتلال سمح بدخول 20 شاحنة محملة بمواد البناء والوقود إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري لصالح مشاريع تتعلق بإنشاء شبكات الصرف الصحي في غزة، وذلك بتصريح استثنائي.

وكانت حكومة الاحتلال قد قررت إغلاق معبر كرم أبو سالم منذ نحو شهر على خلفية إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة تجاه مستوطنات غلاف غزة ولم تسمح سوى بمرور شاحنات الأغذية والأدوية وأحيانا شاحنات تحمل الوقود، في خطوة للضغط على سكان قطاع غزة من أجل وقف ظاهرة البالونات الحارقة.