الأربعاء  20 كانون الثاني 2021
LOGO

اعتراف خطير من وزير إسرائيلي بما هو مقتنع به تجاه قدرات حماس!

2018-10-03 11:51:40 AM
اعتراف خطير من وزير إسرائيلي بما هو مقتنع به تجاه قدرات حماس!
حركة حماس (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

انتقد وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بانيت وزير جيش الاحتلال أفيجدور ليبرمان وسياساته تجاه قطاع غزة، ولكن هذه المرة ليس كما في كل مرة؛ فقد حملت انتقادات بانيت اعترافا بأنه مقتنع وكثيرون بأن "حماس أصبحت سيدة الموقف، وهي التي تقرر متى يكون الصراع ومتى يتوقف، ومتى يكون اختراق وعدم اختراق"، متهما ليبرمان بأنه من أوصل "إسرائيل" لهذه الحالة.

ونقلت القناة السابعة عن الوزير بانيت، قوله، إنه لا يتخيل ما يشعر به المواطن البسيط عندما يرى وزراء حكومته يتشاجرون على الإعلام، ويناقشون سياسات الدولة على مرأى ومسمع الجميع، مشددا على أن من أطلق هذا الجدل خارج الغرف المغلقة هو ليبرمان.

وزعم بانيت بأنه يشعر بالتزام شخصي، كجزء من مسؤوليته كوزير في الحكومة، أن من واجبه أن " يقاتل من أجل تغيير سياسة أصبحت قمة في الضعف تجاه النشاطات التي يقوم بها الإرهابيون في قطاع غزة"، على تعبير بانيت.

من وجهة نظر بينيت، الرد بسيط وحاسم، على حد وصفه. ويتلخص بكلمات معدودة: "يجب قتل الفلسطينيين على الحدود"، كما ويطالب بانيت بقتل الأطفال وكبار السن من المتظاهرين على الحدود، مؤكدا أن العمر لا علاقة له بقرار القتل، زاعما أن هؤلاء الأطفال يهددون أمن "إسرائيل".

أمس، قال بانيت إن سياسة وزير جيش الاحتلال أفيجدور ليبرمان تجاه قطاع غزة؛ أضعفت الحكومة الإسرائيلية. وأضاف: "سياسة ليبرمان تجاه حماس ضعيفة ويسارية"، متهما ليبرمان بسحب الحكومة بأكملها إلى اليسار.

وتساءل بانيت: "من الأولى بالنسبة لليبرمان، مهاجمة حماس أم الانشغال بمهاجمتي؟" ، وتابع: "من اللحظة الأولى وضعت خطة لوقف إطلاق الطائرات الورقية الحارقة والمفخخة بالمتفجرات"، بحسب ما نقل عنه موقع كان العبري.

ووفقا للوزير بانيت: "بسبب ضعف سياسات ليبرمان، أصبحت حماس أكثر وقاحة... في الأيام الأخيرة، أطلق عناصر حماس مئات البالونات المفخخة على سكان المستوطنات المحيطة  بقطاع غزة، وبعضهم اخترق السلك الفاصل، ورموا القنابل والعبوات الناسفة باتجاه الجنود من نقطة الصفر".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، انتقد عضو الكابينت الإسرائيلي الوزير نفتالي بانيت، سياسات وزير جيش الاحتلال أفيجدور ليبرمان، تجاه قطاع غزة، مؤكدا أن "سياسة ضبط النفس" أثبتت فشلها وجلبت المزيد من التوتر على حدود القطاع.

وأضاف بانيت: "في الأيام القليلة الماضية شهدنا نتائج خطيرة لسياسة ضبط النفس التي ينتهجها ليبرمان، وعلينا التأكيد أن المزيد من ضبط النفس يعني المزيد من الإرهاب.. لذلك يبدو أن هذه السياسة فاشلة وتثبت فشلها كل يوم، وعلينا أن نضرب الإرهاب الفلسطيني بيد ثقيلة".