السبت  02 آذار 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

مكتب نتنياهو: التحقيقات مع رئيس الوزراء فارغة من المضمون

2018-10-05 07:42:26 PM
مكتب نتنياهو: التحقيقات مع رئيس الوزراء فارغة من المضمون

 

الحدث الاسرائيلي

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن التحقيقات التي تجريها الشرطة معه "فارغة من المضمون".

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" المقربة من نتنياهو عن المكتب قوله في بيان أصدره، إن "التحقيقات لا تحمل لا لحما ولا عظما"، في إشارة إلى خلوها مما يمكن أن يدينه بتهم الفساد المشتبه بتورطه فيها في أكثر من قضية.

وتنطلق الأحد جلسات محاكمة زوجة رئيس الحكومة، سارة نتنياهو، في قضية فساد أيضا، تتعلق بإساءة إنفاق المال العام.

وخضع نتنياهو اليوم الجمعة للجلسة الثانية عشرة من جلسات التحقيق التي تجريها الشرطة الإسرائيلية في أربع قضايا فساد، هو مشتبه في ثلاثة منها.

ودامت جلسة التحقيق أربع ساعات، قال مكتب نتنياهو بعد انتهائها إنه أجاب على كافة الأسئلة التي طرحها المحققون، مضيفا:" الوضع كما قال نتنياهو في السابق، إنه لا يوجد شيء ضده ولن يكون هناك شيء ضده".

وشارك في الجلسة ممثلون عن مكتب المدعي الإسرائيلي العام، بحضور ممثل عن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية.

والتحقيقات مع نتنياهو تتعلق بالقضية المعروفة بـ"الملف 4000" التي يشتبه فيها نتنياهو بتقديم تسهيلات مالية لشركة "بيزك" الإسرائيلية للاتصالات، مقابل تغطية إخبارية إيجابية لنتنياهو وأسرته في موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي المملوك لرئيس شركة "بيزك"، "شاؤول الوفيتش".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أوصت سابقا، بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في الملفين "1000" بشبهة الحصول على منافع من رجال أعمال، و"الملف 2000" بشبهة مساومة ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إخبارية إيجابية في الصحيفة، مقابل قيام نتنياهو بالتضييق على صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافس الأشد لـ"يديعوت أحرونوت".

كما خضع نتنياهو للتحقيق في القضية المسماة "الملف 3000"، المتعلقة بفساد ورشاوى في صفقة شراء إسرائيل غواصات وقوارب حربية من ألمانيا، لكن التحقيق معه كان بصفته شاهدا وليس مشتبها به.

في السياق ذاته تنطلق الأحد المقبل محاكمة سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء، في قضية فساد تتعلق بإساءة إنفاق المال العام الخاص بمسكن رئيس الوزراء.

وتتهم النيابة الإسرائيلية سارة بإنفاق نحو مئة الف دولار من خلال طلب وجبات غداء فاخرة من مطاعم فاخرة، بدل إعداد الوجبات في مطبخ المسكن الخاص برئيس الوزراء.

وادعت سارة انها طلبت الوجبات من مطاعم خارجية بسبب عدم وجود طباخ خاص بالمسكن، رغم وجود طباخ فيه.