الخميس  29 أيلول 2022
LOGO

شاكيد تدعو لضم مناطق سي وتصف الديمقراطيين بأنهم "غير صهيونيين كفاية"

2018-10-10 06:25:20 PM
شاكيد تدعو لضم مناطق سي وتصف الديمقراطيين بأنهم
وزيرة القضاء الاسرائيلية أييلت شاكيد

 

الحدث الاسرائيلي

قالت وزيرة القضاء الاسرائيلية أييلت شاكيد إن ضم الأراضي الفلسطينية المحددة منطقة "ج" (مناطق سي) وبضمنها غور الأردن، يبدو كأمر من محض الخيال، أو الخيال العلمي، لكنها أشارت الى أنه بالتدريج "سيبدأ الناس أن يفهموا ما يجري في الشرق الأوسط ويفهموا ما يجب أن يحدث بالفعل.. هذه عمليات تحتاج وقتًا لتنضج"!

وفي المقابلة التي نُشرت في مجلة "أتلانتيك" أمس الثلاثاء، قالت الوزيرة الاسرائيلية إنها تؤيد ضم المناطق سي، وذلك يتناسب مع أقوال وزير التعليم نفتالي بينيت الذي سبق ودعا الى ضم هذه المناطق التي تشهد استيطانًا متزايدًا وتوسيع المستوطنات الاسرائيلية في هذه المنطقة التي يعيش فيها قرابة الـ100 ألف مواطن فلسطيني. فبالنسبة لشاكيد "نستطيع أن نستوعب نحو 100 ألف مواطن فلسطيني" ومنحهم بطاقات هوية.

وفي ردها على سؤال حول احتمال واجهة مع الإدارة الأمريكية خصوصًا وأن الولايات المتحدة تعتبر المناطق سي ضمن المناطق التي تقوم عليها الدولة الفلسطينية العتيدة، وبشكل خاص الحزب الديمقراطي، فبحسب شاكيد "للأسف الشديد لا يمكن غض الطرف عن العمليات الجارية في أروقة الحزب الديمقراطي. عمليًا فإن الحزب ذاته يتحول أقل وأقل صهيونية كما نقول".

كما أشارت الى أنه هناك احتمال بعودة الحزب الديمقراطي الى الحكم في الولايات المتحدة في مرحلة ما "وواضح أنه علينا أن نحافظ على علاقات طيبة معهم وأن نشرح لهم ما يجري في اسرائيل"، وتابعت "كما أننا نرى تعزيزًا للرواية الفلسطينية في أوساط ليبرالية وليس فقط في الولايات المتحدة، ولا بد لنا أن نتعامل مع هذه المشكلة".

 

 

المصدر: ذي اتلانتيك