الخميس  25 نيسان 2019
LOGO

الجنحان وصلت غزة.. ما القصة؟ (فيديو)

2019-02-12 06:15:26 PM
الجنحان وصلت غزة.. ما القصة؟ (فيديو)
أجنحة دجاج (أرشيفية)

 

الحدث - سجود عاصي

ما إن أعلنت وزارة الزراعة في قطاع غزة عن السماح باستيراد الدجاج المجمد الأسبوع الماضي، حتى عبر المواطنون عن بهجتهم بوصول "الجنحان والظهور" المجمدة إلى القطاع على الرغم من أن بعضها تالف وغير صالح للاستهلاك الآدمي، فما القصة؟

قال فادي من قطاع غزة في تغريدة له على تويتر، إن "أجنحة الدجاج المستوردة بعضها تالف وبعضها صالح للاستخدام وتستخدم فقط لإطعام الحيوانات في بعض الدول، ولكن في غزة تفرح بها العائلات". في حين قال إياد عدوان إن الفرحة التي عمت أهالي القطاع بعد دخول أجنحة الدجاج تفوق فرحة قنص جندي إسرائيلي.

وآخرون، عبروا عن سعادتهم بوصول أجنحة الدجاج إلى القطاع نظرا إلى انخفاض أسعارها وبمقدور الجميع الحصول عليها، ونشرت بعض الفيديوهات التي يتضح فيها بعض مظاهر الاحتفالات بدخوله.

وفي الوقت ذاته، أعلنت وزارة الزراعة في القطاع بالتعاون مع وزارة الاقتصاد عن إتلاف كمية تقدر بـ 2200 كغ من الدجاج المجمد المستورد بسبب عدم صلاحيته للاستخدام الآدمي، صباح اليوم الثلاثاء جنوب القطاع.

تاجر الدواجن في قطاع غزة نضال أبو دراز، قال لـ "الحدث"، إن المستهلكين باتوا يتهافتون على شراء الدجاج المجمد (الذي سمح باستيراد الجناح والظهر فقط من الدجاج) بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي يمر بها القطاع.

وأشار أبو دراز، أن القرار الجديد باستيراد الدجاج المجمد تسبب لتجار الدواجن في القطاع بالمزيد من الخسائر التي تضاف لهذا القطاع. مؤكدا، أن سعر كيلو الدجاج الواحد يباع للمستهلك في القطاع ب 6,90 شيقل وهو سعر منخفض جدا.

وعبر أبو دراز لـ "الحدث"، عن رفضه المطلق لإدخال الدواجن المجمدة للقطاع لحماية تجار الدواجن المحليين، مضيفا: "الناس بطلت تشتري دجاج.. الكل اتجه إلى الدجاج المستورد وبطل حدا يوكل دجاج الكل بشتري بس ظهور وجنحان.. لقد ذبحتنا الوزارة بقرارها الجديد..".

وقال مدير دائرة الإنتاج الحيواني في زراعة غزة طاهر أبو حمد، إن وزارته تشددت بإجراءات استيراد (الجناح والظهر من الدجاج) كونها الأجزاء الأكثر استهلاكا من قبل المواطنين الغزيين خاصة الفقراء، وأهم هذه الإجراءات هو أن يكون إنتاج الدجاج خلال العام 2019. وأضاف، أن قرار السماح باستيراد الدواجن المجمدة من الخارج جاء بعد ضغوطات من قبل الموردين والعاملين في قطاع الدواجن.

وكانت وزارة الزراعة، قد منعت استيراد أجزاء من الدجاج المجمد منذ نحو ستة أشهر لحماية مربي الدواجن المحليين وحماية الإنتاج المحلي من اللحوم البيضاء، خاصة بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بهذا القطاع في تلك الفترة.

وأكد أبو حمد لـ "الحدث"، أنه تم استيراد كميات كبيرة في غضون الأيام الماضية بعد السماح باستيراد الدواجن في السابع من الشهر الجاري، وأن وزارته تشددت في معاييرها بشأن الدجاج المستورد.

وأشار أبو حمد، إلى أن وزارته ليس من صلاحياتها التدخل في الأسعار وإنما هي رهينة العرض والطلب. في حين أشارت مصادر محلية من داخل القطاع، أن سعر كيلو الأجنحة المجمدة يبلغ 6 شيقل، وكيلو الظهور المجمدة يصل إلى 3.2 شيقل، في حين يصل كيلو الدجاج العادي إلى 7 أو 7.5 شيقل.