الأحد  20 أيلول 2020
LOGO

مستوطنو "بيت إيل" يخشون عودة مخطط عملية جفعات اساف من جديد

2019-02-24 12:30:36 PM
مستوطنو
مستوطنة بيت ايل (ارشيفية)


 

الحدث ــ محمد بدر

شنت وسائل إعلام إسرائيلية هجوما لاذعا على جيش الاحتلال الإسرائيلي، بسبب قراره المتعلق بفتح حاجز "بيت إيل" أمام حركة الفلسطينيين، بعد شهرين من إغلاقه في أعقاب عملية جفعات اساف التي قتل فيها اثنين من جنود الاحتلال.

وسلطت القناة العبرية السابعة المحسوبة على المستوطنين،  الضوء على القرار، ورصدت تعليقات المستوطنين عليه، والذين أبدوا بدورهم استيائهم الشديد منه، معتبرين ذلك استخفافا جديدا من قبل الحكومة الإسرائيلية بأرواحهم.

وقال مسؤول في المجلس الاستيطاني في مستوطنة "بيت إيل" إنه  "من المؤسف للغاية أن يتم اتخاذ مثل هذا القرار الذي يمكن أن يؤدي إلى مقتل وإصابة المزيد.. نحن نذكر الجيش الإسرائيلي وصانعي القرار بأنه لا يزال هناك "خلايا إطلاق نار" على الأرض لم يتم اعتقالها بعد".

وأضاف المسؤول أن "الشخص الذي خطط لعملية جفعات اساف قد يعود، واحتمالية ذلك عالية".

وقال أحد المستوطنين إن "هذا يعكس عدم كفاءة الجيش في التعامل مع التهديدات الأمنية، وهذا يمكن أن يسهل على الفلسطينيين استهدافنا، ولكننا سنرد بقوة على هذا القرار".

وأضاف "سنبذل جهدنا لإغلاق هذا الطريق أمام حركة المرور الفلسطينية، في حال أصر الجيش على السماح لهم بالتحرك على هذا الطريق، ونحن الآن ندير نقاشات وحوارات مع الجهات السياسية والأمنية المعنية".