الأربعاء  13 تشرين الثاني 2019
LOGO

إصابات خطيرة في صفوف أسرى النقب.. ومؤسسات الأسرى تحذر

2019-03-25 10:13:24 AM
إصابات خطيرة في صفوف أسرى النقب.. ومؤسسات الأسرى تحذر
إصابات خطيرة في صفوف أسرى النقب

 

الحدث الفلسطيني

أصيب عشرات الأسرى في سجن النقب الصحراوي بينهما أسيران بحالة الخطر، مساء أمس الأحد، بعد اقتحام وحدات ما تسمى "مصلحة السجون" لـ قسم 3 و4 والاعتداء على الأسرى بالقنابل الصوتية والغازية.

و أفاد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر في تصريح له، أن عشرات الأسرى أصيبوا في اعتداءات وحدات القمع على أسرى سجن النقب، بينهم اثنان بحالة حرجة.

وأوضح أبو بكر، أن إدارة سجون الاحتلال نقلت 7 أسرى إلى مستشفى سوروكا العسكري في بئر السبع، لتلقي العلاج بعد الاعتداء عليهم، مشيرا إلى أن أسيرين وصفت حالتهما بالحرجة هما: إسلام يسري وشاحي، وعدي عادل سالم.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن سجن النقب الصحراوي يشهد توترا شديدا، وأن الاوضاع قد إنفجرت، بعد طعن ضابط إسرائيلي وشرطي عدد في قسم 4 من قبل معتقلين فلسطينيين، وفقا لإدعاءات إدارة المعتقل.

وبين نادي الأسير الفلسطيني، أن أوضاعاً خطيرة يشهدها الأسرى في معتقل "النقب الصحراوي" وتحديداً في قسم 4 حيث يشهد المواجهة الأشد والتي تتجه نحو التصعيد، وذلك عقب قيام قوات القمع باقتحام قسم 4.

وقال النادي في بيان صدر عنه مساء الأحد، إن قوات القمع تستخدم قنابل الصوت والغاز والرصاص بحق الأسرى في قسم 4، الذين واجهوا قوات القمع بطعن اثنين من السجانين.

وأكد مكتب إعلام الأسرى، أن سجن النقب الصحراوي تحول إلى ساحة حرب، والاحتلال استدعى طائرات مروحية لنقل المصابين، مؤكدا على عدم وجود شهداء بين صفوف الحركة الأسيرة.

وطالبت مؤسسات الأسرى، اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بزيارة عاجلة لسجن النقب للوقوف على خطورة الأمر، ولجم المحتل عن أي حماقات قد يرتكبها بحق الأسرى.

وحذرت المؤسسات من جريمة بشعة قد يرتكبها الاحتلال بحق المعتقلين في النقب، منوهة أن أدارة السجون جلبت تعزيزات إضافية الى المعتقل، مشيرة إلى وجود سيارات إسعاف، كما أن الإدارة تهدد عبر مكبرات الصوت كل الأقسام، وتتوعد المعتقلين.

جدير بالذكر أن معتقل سجن النقب الصحراوي يشهد تصعيدا وتوترا بين الأسرى وإدارة مصلحة السجون منذ قرابة الشهر عقب قيامها بنصب أجهزة تشويش في محيط مجموعة من الأقسام.