الإثنين  16 كانون الأول 2019
LOGO

ما الذي سيحدث إذا ما استمر الشتاء لأشهر في فلسطين؟

2019-04-21 11:36:45 AM
ما الذي سيحدث إذا ما استمر الشتاء لأشهر في فلسطين؟
الشتاء في فلسطين - تصوير الحدث

 

الحدث - إسراء أبو عيشة 

حذر العالمان البيئيان روبرت شريبلر وبول بيكويث في عام 2016، من الصيف الدائم الناجم عن موت الشتاء وذلك في أعقاب تغيير حدث في تيار نصف الكرة الشمالي النفاث والذي أدى لعبوره خط الاستواء، مما تسبب في إحداث تغييرات وصفت بأنها غير مسبوقة لأنماط الطقس في العالم.

وفي هذا العام (2019) يدور الحديث في فلسطين عن موت الصيف والشتاء الدائم، لكن الأمر ليس بهذا التعميم والتضخيم.

ويرجع خبراء الطقس في فلسطين أن استمرار تساقط الأمطار والمنخفضات الجوية عائد إلى تقلبات اعتيادية في المناخ.

ويذكر أنه في عام 2018، شهدت الجزائر اضطرابا جويا مشابها، فامتد الشتاء حينها ليحتل شهر إبريل ومايو ويونيو، وهو قريب لما يحدث في فلسطين في هذه الفترة. وقد عرفه خبراء الطقس في الجزائر على أنه ظاهرة امتداد فصلي لموسم الشتاء، وعرفه البعض على أنه حالة تغير مناخي وآخرون بالاضطراب المناخي.

لكن السؤال: ماذا لو استمرت هذه الحالة في فلسطين؟

على مستوى أسعار المواد الغذائية والخضار، فإن الأسعار سترتفع بشكل كبير، وستعاني الأسواق الفلسطينية من نقص كبير في الخضار، لأنه الاعتماد الأكبر سيكون على البيوت البلاستيكية، والتي يمكن القول إنها محدودة الانتشار والأصناف.

كما وستتضرر البنية التحتية بشكل كبير، ما يؤثر على الميزانيات الخاصة للبلديات وللحكومة بشكل عام والذي قد ينعكس على الوضع الاقتصادي للمواطن العادي. إضافة إلى ازدياد استهلاك الكهرباء في فصل الشتاء مقارنة مع الصيف.

وعلى مستوى الفعاليات والمناسبات والأفراح، فإن الشتاء  ليس الفصل المحبب لإقامة ذلك، وقد ينعكس فعلا على حجم المناسبات التي تقام.

هذه ليست دعوة لكره الشتاء، وإنما للتفكير في أهمية كل فصل، فإذا غابت طبيعته يشكل أزمة وإذا استعمر طبيعة فصل آخر كانت أزمة.