الثلاثاء  22 تشرين الأول 2019
LOGO

أبرز العادات السيئة في شهر رمضان

2019-05-09 01:22:28 PM
أبرز العادات السيئة في شهر رمضان
عادات سيئة متبعة خلال شهر رمضان

 

الحدث - إسراء أبو عيشة

يأتي شهر رمضان فرصة للبشرية للتقرب فيه إلى الله، فهو شهر عظيم مبارك، تفتح فيه أبواب الجنات، وتضاعف فيه الحسنات، وتغفر فيه السيئات، وتهذب النفس على الصبر ومكارم الأخلاق، وهو شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن، وترفع فيه الدرجات، وتغفر فيه السيئات، لكن بعض الناس يغفلون عن إستغلال هذا الشهر ويقومون بإرتكاب عادات وأفعال سيئة منها:

كثرة الخصومات والنزاعات خلال شهر رمضان

في كل عام عند قدوم شهر رمضان المبارك، نرى أن النزاعات تكثر بشكل كبير بين الناس بصورة أكبر من ألايام العادية، وكذلك حالات الطلاق، والغضب، مع أنه من المفترض أن يقوم الصوم على تهذيب أخلاق الصائم، وضبط إنفعالاته، كما قال المصطفى صلَّى الله عليه وسلَّم: ((الصوم جُنَّةٌ، فإذا كان يوم صوم أحدكم، فلا يَرفُثْ ولا يَصخَب، فإن سابَّه أحدٌ أو شاتَمه، فليقل: إني صائم))؛ رواه البخاري ومسلم.

التبذير في الطعام  

من الملاحظ أن شهر رمضان أصبح مرتبط قدومه بإزدياد إستهلاك الطعام، وظهور حلويات ومأكولات خاصة لهذا الشهر، والإقبال يصبح بصورة مضاعفة على أماكن بيع الطعام والحلويات، وكمية الطعام الزائدة عن الحاجة التي يتم التخلص منها تكون بكميات هائلة، وهذا ما يخاف المقصد العظيم للصيام، وهو الإحساس بالفقراء والمحتاجين، وتهذيب النفس.

كثرة النوم في نهار رمضان

يكثر النوم في شهر رمضان، وتصبح عدد ساعات النوم في النهار أكثر منها بالليل، وهذا يؤدي إلى ضياع الصلوات او تأخيرها، فيضيع الشخص أفضل الاوقات لعبادة الله في معصيته، ويكون قد خسر الأجر العظيم لهذا الشهر.

تعجيل السحور

كثير من الناس تعتمد تعجيل وجبة السحور، وتناولها قبل النوم، لكي لا يستيقظوا، وهذا يخالف طلب الرسول لتأخير السحور، حيث أوصى رسولنا الكريم بتعجيل الفطر وتأخير السحور، وأكد على تناول وجبة السحور لما تحتويه من بركة عظيمة.

ضياع الوقت في متابعة البرامج والمسلسلات

يقبل الكثير من الناس في هذا الشهر الكريم، إلى متابعة البرامج والمسلسلات الرمضانية، على حساب العبادات، على عكس الغاية الأساسية لهذا الشهر، فهو فرصة عظيمة للتقوى وللتقرب فيه إلى الله تعالى، ولغسل الذنوب.