الأحد  17 تشرين الثاني 2019
LOGO

ضغوط عربية على السلطة للمشاركة في "ورشة العمل الاقتصادية" في البحرين

2019-05-22 11:12:56 PM
ضغوط عربية على السلطة للمشاركة في
الرئيس محمود عباس

 

الحدث ــ محمد بدر

صرح مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية لصحيفة جيروزاليم بوست، اليوم الأربعاء، أن عددا من الدول العربية تضغط على السلطة الفلسطينية للمشاركة في ورشة العمل الاقتصادية في البحرين.

ووفقًا للمسؤول، "هذه الدول غير راضية عن رفضنا لفكرة ورشة العمل بهذه السرعة، ويطلبون منا التوقف عن مهاجمة الورشة وعدم معارضة مشاركة رجال الأعمال الفلسطينيين".

وقالت مصادر في السلطة للصحيفة، إن المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة نقلت رسالة إلى قيادة السلطة الفلسطينية أعربت فيها عن قلقها إزاء المعارضة الفلسطينية لورشة العمل.

وقال مصدر مسؤول في السلطة "العرب يقولون إنه كان يتعين علينا التشاور معهم قبل أن نرفض الورشة علنا".

ومن المتوقع أن يجتمع مسؤولو السلطة الفلسطينية قريباً في رام الله لمناقشة آخر التطورات بخصوص ورشة العمل والتي تعتبر المرحلة الأولى من مراحل تطبيق صفقة القرن الأمريكية.

ورحبت كل من الإمارات العربية المتحدة والسعودية بورشة العمل الاقتصادية، والتي أعلنت الولايات المتحدة عن عقدها في البحرين بمشاركة وزير الاقتصاد الإسرائيلي.

وفي وقت سابق، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة إن استقبال دولة البحرين ورشة عمل اقتصادية يشارك فيها وزير إسرائيلي تعد تطبيعا مع الاحتلال، وتساوقا مع صفقة القرن المرفوضة فلسطينيا وعربيا ودوليا.

وأضاف أن القضية الفلسطينية قضية سياسية بامتياز ، لا تحل عبر الورشات او المؤتمرات الاقتصادية. وشدد على أن الحل يكمن في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا البحرين إلى الالتزام بالاجماع العربي ومبادرة السلام العربية، وعدم الخروج عن مقررات القمم العربية المتعاقبة.