الأحد  21 تموز 2019
LOGO

أدب

"قُدسِيّةُ التنزيل".....سماح خليفة/ فلسطين

الحدث: وَطَني فِلَسطينُ الغَدِ إنّي بِها أحيا بِجُرحٍ نازِفٍ يَتَفَطّرُ وَتَغورُ في صَدري بِوَسمِ حُروفِها

أن تعيش في ذاتك
تيودورا

أن تعيش في ذاتك تيودورا توتيفا

الحدث: ولدت الأديبة تيودورا توتيفا عام 1992 في مدينة تشيربان البلغارية، أنهت دراسة الصحافة في جامعة صوفيا "ألقديس كليمنت أوخريدسكي". أتبعتها بشهادة الماجستير في مجال الإدارة والتمويل. تعمل في قسم الثقافة لصالح صحيفة "أسود وأبيض"، صحيفة "24 ساعة" اليومية، قناة التلفزة الوطنية "نوفا تليفيزيا". تكتب السيناريو لمؤسسة Old School Production.

ليكنْ يا سيلفيا
مارين

ليكنْ يا سيلفيا مارين بوداكوف

الحدث: ولد الشاعر والمحرّر الثقافي مارين بوداكوف عام 1941 في عاصمة بلغاريا القديمة فليكو تيرنوفو، أنهى دراسة الأدب البلغاري عام 1994، يعمل محرّرًا للعديد من المواقع والصحف الأدبية الإلكترونية والورقية، يشغل حاليًا منصب المحرر المسؤول عن صحيفة "ك". عضو في لجان تحكيم الجوائز الأدبية.

الخطّة 334
للقاصة:

الخطّة 334 للقاصة: وداد حبيب

الحدث: مُمتِعة هي حياة العاصمة بين جُدرانها العالية ، آلاف المحلَات، قاعات السنيما والمَسرح، دور الشَّباب والثقافة وآلافُ النّوادي، مهرجانات وملتقَيات ،قِصص وحِكايات لم أرَ منها أيّ شيءٍ، ولمْ أعلمْ حتى بوجُودها. اختزلتُ العاصمة ذلك الوحْش البشريُّ في المَبيتِ الجامعيِّ

هو البيت
لـ الشاعر:

هو البيت لـ الشاعر: محمد دله

الحدث: هو البيت جدي وجدُ ابي وجدُ الجبالِ التي فردت ظلها اضلعاَ وصهيلا هو البيتُ أكبرُ افرادِ عائلتي

أنا الباقية
نص لـ

أنا الباقية نص لـ فاطمة نزال

الحدث: ردَّ ليَ القميصَ حتى أرى ما عادَ يغشى العينَ نورُ العابرينَ وانطفأ السراجُ هي الحقيقةُ نسردُها

كعك بالسّميد
قصة

كعك بالسّميد قصة لـ جمعة شنب

الحدث: عبدُ الرّحيمِ النّبراوي، ناحلٌ أسمرُ، كان يبولُ في سروالِه الخاكي، بمعدّلِ ثلاثِ مرّاتٍ كلّ أسبوعٍ. وكان الأستاذ عبد يُجلسُه على الكرسيّ، ويطلبُ إليه أن يخلعَ بقيّةَ حذائِه، ثم يطلب منّي ومن أديب، زميلنا الثالث في المقعد، أن نقوم بإمساك يديه، خشيةَ تملّصِه، ثمّ يهوي بالعصا على رجليهِ الصغيرتين العاريتين. وكان الأستاذ عبد يغتاظ من عدمِ بكائِه، مثلنا نحن، إذا ما قوصصنا بـ(فَلَقَة) على أرجلِنا، أو صفعاتٍ خفيفةٍ على مؤخّراتِنا الصغيرة...

أوهام اللوز والشرفة

أوهام اللوز والشرفة والبحر أنور الخطيب

الحدث: توهمني زهرة اللوز بانعدام منفاي وتجمّل لي في الخيال امرأة من فضة النهار مثلها ومثلها خدودها مضمخة بشهقة الجوري وأني لعاشقها

تسابيح حرفي
لـ وداد

تسابيح حرفي لـ وداد الحبيب - تونس

الحدث: أنا الجنونُ فما ذنبِي!! طيفكَ تَسابيحُ حرفي يا حبيبا هرقتك خمرا بشراييني فكنتَ سلافة دمي

إطلالة على رواية

إطلالة على رواية رقعة الهدهد للروائي ياسر المصري قراءة أسماء ناصر أبو عياش

الحدث: لعل اختيار الروائي الفلسطيني ياسر المصري لرمزية الهدهد في ثلاثيته رقعة الهدهد والتي صدر منها الجزء الأول بعنوان الضحايا له مدلول يُدخل القارئ في إشكالات عدة. فأول ما خطر في ذهني لدى قراءتي للعنوان هدهد سليمان الذي أتاه من سبأ بخبر يقين ليبرر غيابه عن مجلس الملك.

كلما شذا
لـ فهيمة

كلما شذا لـ فهيمة غنايم

الحدث: عند شرفة تطل على أزقةِ مدينةٍ تتثاءَبُ على وقع خطى عقارب الساعات الخجولة

الأمل على الجانب

الأمل على الجانب الآخر من اليأس نزيف الحلم في شعر العربي الحميدي أمين دراوشة

الحدث: تحوم الوجودية في أجواء قصائد الشاعر العربي الحميدي، فالشاعر من خلال شعره صور يأسه وقلقه الساكن في أعماقه، يقول رائد الوجودية كير كجور: إنه لا يوجد إنسان على وجه الأرض يخلو من اليأس، فلا يوجد إنسان ليس بحالة يأس بطريقة أو بأخرى، "ولا يوجد موجود بشري تخلو نفسه تماما