الأحد  26 كانون الثاني 2020
LOGO

اراء و مدونات

هذه رئة وليست مدينة!

هذه رئة وليست مدينة! بقلم: محمد حمودة

الحدث: إننا الآن نخوض في شأن قانوني بحت. يحكى أن مرضاً شاع بين السياح من مختلف الأديان بعد زيارتهم للقدس، يقول العلماء أنه موجود فعلاً، أسموه "متلازمة القدس" بامكان الجميع التحقق من ذلك عبر ويكيبيديا. يدّعون أن من يبتلى بالمرض قد يعاني من اضرابات عقلية وهلوسات

مهند ذويب ومجموعة

مهند ذويب ومجموعة "ولا أريكُم ما أرى" بين المدخلِ والمخرج بقلم: أحمد زكارنة

الحدث: هنا كان مهند يتنهدُ الكون والأشياء من حولهِ، لا ليقولَ هذا أنا، ولكن ليؤكدَ لنا، هذا ما يُمكنُ أن تَروني عليهِ في مراياكُم، حيثُ العينُ تُشبهُ العينَ والندبةُ نفسُ الندبة، وتجاعيدُ الوجهِ هي نفسُها تجاعيدُ اليد.. في مرايانا يدفعُنا الشاعرُ لمنحِ الوقتِ فرصةً لينسانا كما ينسى حبيبتَهُ

سماح بقلم: ناريمان

سماح بقلم: ناريمان شقورة

الحدث: سماح هي بطلة من بطلات فيلم أجرت تحقيقه استاذة الإعلام في جامعة بيرزيت جمان قُنيص، وأخرجه مراد نصار، ليكون أحد أفلام محاربة العنف ضد المرأة، عبر حث النساء على الخروج عن صمتهن وتحدي الجلاد لا لشيء إلا للخلاص أولا والانتصار للإنسانية أولا وأخيرا، فبأي منطق يستمر العنف والاضطهاد للنساء.

"الويفر المشلح" وبلاك فرايدي بقلم: محمد حمودة

الحدث: يوماً ما حدثت أكبر خيبة أمل عرفها أطفال وطني. بلا أسباب واضحة، استفاق الأطفال فوجدوا أن أحداً قد سرق الويفر الذي كانوا يعرفونه ب ( الويفر المشلح) من البقالات. من أين سيأتي الطفل ببديل! أصر البعض على تكرار السؤال عن الحلوى التي يألفون

حنين إلى ياسر عرفات/

حنين إلى ياسر عرفات/ بقلم: محمد البريم

حنين إلى ياسر عرفات بقلم: محمد البريم

اعتراف أطول من اللّازم

اعتراف أطول من اللّازم (الاعتراف السّابع!) بقلم: مهنّد ذويب، وآخرون.

الحدث: كأنّني والخَريفُ متشابِهان، لا، إنّني والخَريفُ متشابِهان، ونعاني من إشكاليّة حرفِ التّوكيد والنّصب، واختيارِ الحرف الصّحيح، والوجهة الصّحيحة، رغمًا عنّا يحدثُ كلّ شيء، فالرّياح إرادة الآلهة التي لا تعرفُ ما تريد، السّماء رماديّة، هذا اللّون المزيج

حالةٌ من الانكسار
خيري

حالةٌ من الانكسار خيري حمدان

الحدث: لا رغبة لديّ لمراقبته، كنّا في جلسة جماعية ضمّت الكثير من الأصدقاء ومن حولنا هرج وصخب. من الصعب عليّ أن أركّز في موضوعٍ محدّد، كأنّي أتواجد في غمامة أو أسير في نفقٍ مجهول. هو يجلس وحيدًا، خاوٍ من مشاعر جيّاشة، لا ينتظر أحدًا

هذه الحياة!
عبيد

هذه الحياة! عبيد الديك

الحدث: ما الذي جعلك تدير ظهرك للعالم؟! هل هذا العالم بهذا التعقيد؟ العيش في الفقر سيرسم الأفق بالكآبة والعزلة

" آدم وإبليس " سر الحياة بقلم: سهير السمان - اليمن

الحدث: الحركة الدائبة للكون وللمجرات وللحياة من أصغر دقائقها إلى أكبرها هي الحقيقة الوحيدة التي نقف أمامها . وهذا يفسر طبيعة كل شيء ويفسر أبعاد النفس البشرية التي لا تثبت على حال وإن ثبتت فإنه يحق علينا أن نقول أنها تكلست وماتت. التغير والتبدل والتطور والارتقاء هو ما وصل إليه الإنسان عبر ملايين السنين

هكذا قرأتك| بقلم:

هكذا قرأتك| بقلم: أسماء ناصر أبوعيّاش

كما قُزح مختلفة ألوانه يجمعها قوس أو كولاج تراصت قطعة قطعة بدت "مسافات" القاص سمير الشريف في قصصه القصيرة جداً. نقرات على جدار الوعي واخزة وزاخرة .. ومضات إبداع لا تدعك تنجو من نص حتى تلج بإرادة نصاً يليه.

في انفلات الاستبداد

في انفلات الاستبداد على رقاب العباد محارق الفكر | بقلم الكاتب : حسن العاصي

طالما كان الفلاسفة والمفكرون والمبدعون والمثقفون والكتّاب المتنورون، هدفاً للتعنيف من قبل السلطتين السياسية والدينية، حيث تقومان بالتضييق بشتى السبل عليهم، وقد يتم الاعتقال والزج بهم في السجون، بل أبعد من ذلك إذ وصل الأمر إلى القتل الشنيع، بل أكثر كحرقهم وهم أحياء، والتمثيل بجثثهم، أو صلبهم فوق ألواح خشبية في أماكن عامة، وتعذيبهم وجلدهم وتركم يموتون ببطء.

السيد أزرق في السينما

السيد أزرق في السينما للقاص أحمد جابر | بقلم الكاتبة: وفاء ابريوش

الحدث: مجموعة قصصية تراوحت بين القصة القصيرة و القصيرة جدّا، في عنوانها حديث لبق عن شخصيّة ما لُقّبت بالسيّد، و قد سمّاه القاص بـ "أزرق" و يتصف اللون الأزرق بأنّه لونٌ عقليّ، له صفات إيجابية مثل: الذكاء، التواصل، الثقة، الطمأنينة، الواجب، المنطق، الحكمة، التأمل و الهدوء. كما له من الصفات السلبيّة: البرد، العزلة، قلّة العواطف و الجفاء (1).