السبت  28 آذار 2020
LOGO

الحدث فكر ونقد

 كورونا والغيستابو/

كورونا والغيستابو/ ترجمة: سعيد بوخليط

كورونا والغيستابو/ ترجمة: سعيد بوخليط

لحظات الضعف الإنساني

لحظات الضعف الإنساني والأسئلة المصيرية في ظل كورونا

تتجلى ماهويا، حقيقة الذات الإنسانية من خلال موقفين أساسيين يحددان طبيعة الكيان الإنساني صميميا، أقصد الشجاعة أو الجبن، يتدبر أمرهما معا سياق الموقف. بالتالي، فالإنسان قبل كل شيء وفي نهاية المطاف؛ يبقى موقفا. الموقف، يحدده نزوع شجاع أو ارتداد جبان.

 السياسة والأدب: إرث

السياسة والأدب: إرث إدوارد سعيد

السياسة والأدب: إرث إدوارد سعيد

زراوند: ليس كمثله

زراوند: ليس كمثله شعر (2-2)/ عبد الرحيم الشيخ

"زراوند" زكريا محمد ليس كمثله شعر: فاعلاً، ومشهداً، وتاريخاً، وكينونة. شعرية مسارب تقود كلها إلى سينما قديمة، لا سينما الإنسان التي قضى التعدد على روحها، بل سينما الله ذات المقعد الواحد لـمُخرِجها العبقري، والحائط الواحد لشاشته العملاقة. هناك، "ولد الإنسان مع الصورة. وكان الكون بعينين اثنتين: سوداء وبيضاء. ثم حضرت بعد ذلك الألوان، وتلطخت الكائنات جميعها. غير أن حمار الوحش العنيد وحده، ظل يلعب بالأبيض والأسود". هكذا نقرأ "زرواند"، لأنه هكذا كُتب: تاريخ الله في عين حمار الوحش، وجغرافيا حمار الوحش

زراوند: ليس كمثله

زراوند: ليس كمثله شعر (1-2)/ عبد الرحيم الشيخ

"زراوند" زكريا محمد ليس كمثله شعر، لأنه كتاب رسوليٌّ في زمن الكذب، يُمَفْهِمُ الشعرَ بالشعرِ: وجوداً، وسياسةً، وجمالاً، دون التورُّط في سجالات السطح التي استهلكت الثقافة الفلسطينية في العقدين ونصف الأخيرين. ففي مشهد كثر فيه الشعراء وقلَّ فيه الشعر، يبحث كلٌّ عن مكانه بالكتابة الإلكترونية، أو الحبر السائل، إن أحسن قواعد الإملاء... أما زكريا محمد، فينحت مكانته "بالرمح في أعلى الصخرة"، ويخدش "بإظفره علامته". وبـ"لغة بريل" يكتبُ، بعد أن صار العمى وجهة نظر، والبصيرةُ أيديولوجيا، ولا ينسى الدعاء: "رب

معجم كارل بوبر (35/3)*:

معجم كارل بوبر (35/3)*: المعرفة الموضوعية /محتوى النظرية

عندما صادفت، منذ عقدين، كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس، الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية، إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات. لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب: العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته، ينطويان على قيمة معرفية كبيرة. لذلك، من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي:

قطاع غزة وبدايات

قطاع غزة وبدايات المقاومة 1952-1955

اطلعت بالأمس على مقال الأستاذ محسن صالح مدير عام مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت، والذي صدر عن المركز تحت عنوان: المقاومة الفلسطينية من 1948 إلى انطلاقة فتح: خليل الوزير والنظام الخاص للإخوان، وقد تناول الأستاذ محسن صالح في مقالته دور كامل الشريف وهو من أقطاب تنظيم الإخوان المسلمين في منطقتي العريش ورفح (شمال سيناء)، وهو من المدافعين عن القضية الفلسطينية، وقد أوضح الشريف بأنه قد ذهب في بداية أحداث 1948 إلى يافا للمشاركة في المقاومة في فلسطين في حرب 1048 قبل أن ينتمي إلى تنظيم الإخوان

السائق الجرافة، السائق

السائق الجرافة، السائق الطائرة - عبد الرحيم الشيخ

الحدث فكر ونقد ما الذي تغير في وظيفة الحديد من "مملكة داوود" إلى "دولة اليهود،" وهل الحديدُ هو السلاحُ أم حاملوه والمتَّرسون به في حروب الانتصارات عن بُعد؟ لا يحتاج الفلسطينيون إلى دروس فلسفية كبرى في "السلطة الحيوية" و"الموت البطيء" و"أطر الحرب" و"سياسات الموت والحياة" "والمعمار الجنائي" للإجابة... فكل ما يحتاجونه قراءةٌ خطيَّة بسيطة في تاريخ الفداء المكتوب بالعنف الاستعماري على أجساد الضحايا في ثلاجات العدو، وشواهد قبور الشهداء فيما تبقى من فلسطين، بالحروف أو بالأرقام. لا يحتاج الفلسطينيون

النظريات الملائمة

النظريات الملائمة / التحليل النفسي والعلم

عندما صادفت، منذ عقدين، كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس، الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية، إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات. لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب: العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته، ينطويان على قيمة معرفية كبيرة. لذلك، من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية:

خطة كورونا وفايروس

خطة كورونا وفايروس القرن

ساهمت مجموعة من العوامل والمتغيرات الدولية والإقليمية والمحلية، والتي جاءت جميعا مخالفة لمصالح الفلسطينيين في إعلان خطة ترامب للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بعض تلك العوامل خارج عن الإرادة الفلسطينية، فيما بعضها الآخر من الممكن تجاوزه، والتغلب عليه.

وعد ترامب ووعد بلفور:

وعد ترامب ووعد بلفور: استلهام العبر وسبل العبور الآمن للقضية الفلسطينية

من الناحية القانونية لا تعني صفقة القرن شيئا، فهي تشكل اعتراف دولة (الولايات المتحدة الأمريكية) بالشكل الذي سيكون عليه شكل كيان آخر (الكيان الاستعماري الصهيوني) مستقبلا، فتحدد له عاصمته وحدوده، فلا الولايات المتحدة تملك الحق في رسم أي صورة خارج حدودها ولا تملك الحق في إلحاق أراض إضافية لهذا الكيان، هذا واضح حتى بلغة القانون الدولي.

دعاية غير انتخابية

دعاية غير انتخابية لـ مروان البرغوثي كتب: عبد الرحيم الشيخ

قبل قرابة أربعة عقود، أطلقت المناضلة الكاريبية آودري لورد مقولة إنه "لا يمكن لأدوات السيِّد أن تهدم منزلَه، أبداً." وقد لا نجد أبلغ من هذه المقولة ملاءمةً للحالة الفلسطينية التي لن تجدي فيها "الأدوات" الاستعمارية للتحرر من "بيت" الاستعمار الصهيوني، وبخاصة، الانتخابات التي يجري التداول بشأنها مؤخراً، وإمكانية ترشُّح القائد الوطني الأسير مروان البرغوثي للرئاسة الفلسطينية، وقيادة قائمة حركة فتح للمجلس التشريعي، ما سيجعله، ربما، المرشح الأول في التاريخ الذي لن يسمح له بالتصويت في انتخابات بلاده. وعل