الخميس  19 أيلول 2019
LOGO

الحدث فكر ونقد

الروائي جوزيف كيسيل

الروائي جوزيف كيسيل في سوريا: حكايات رحلة سنوات العشرينات (1/5)

لا ينبغي قط الشروع في الحكي عن سفر: تترصدنا الهزيمة منذ البداية. فكيف سنبقي للسهم حركته، وقد سقط عند قدم المرمى؟ هل بوسعنا التكلم عن عبور، بينما ترنّح سفينة لم يعد يصب في أوعية تأرجحه الحسي أو يرسم الصحراء اللامتحركة، ولا يسمع لعجلات السيارة صريرا فوق رمالها الذهبية؟ كيف يمكننا تذوق غاية الجزع واللذة، تعبير شكل جديد، ولعبة إضاءة، ثم أثواب، عندما لا تصير مجرد مشاهد عابرة بل ذكريات مترسخة وميتة، متوارية في مقبرة الذاكرة؟ لكن ما العمل؟ إذا عشقنا ينبغي الإفصاح عن موضوع هذا العشق.

ميس وزكريا: الخروج

ميس وزكريا: الخروج والأنشاد والجامعة

  ماذا يريد الاحتلال من ميس أبو غوش وزكريا زبيدي؟

جوليا كريستيفا / فيليب

جوليا كريستيفا / فيليب سولرز: زاوج الفكر والجسد (3/3)

​ *صامويل دوك: لقد هذبتم الاختلاف في علاقاتكم الزوجية، وبما أن المجتمع النرجسي لا يتحمل قط ثنائيا يعيش هذا الاختلاف؛ فقد رفضتم الامتثال للعبة المجتمع. مع ذلك، يظهر لي بأن الأمر لا يتعلق فقط باختيار ''سياسي''، بحيث يبدو لي أن اختياركم سياقا مضادا لسولرز، كان سينتهي بكم في نظري، نحو طريق مسدود بخصوص تصوركم عن "التداخل النصي": يعتد بحضوره على مستوى تجدد بنائكم الشخصي، كما أن بصماته واضحة بخصوص كتاباتكم فكان بالنسبة إليكم أساسا فكريا وعاطفيا.

عِظَةُ الوَاديْ

عِظَةُ الوَاديْ

للفلسطينيِّ علاقة بالماء، غاب أو حضر، لا يسبرها إلا فلسطينيٌّ استبطن ذاتَ الماء، واستبطن الماءُ ذاتَه، فتساكَنَا، وصارا وحدة وجود تتأمَّل ذاتها، من الدَّاخل الشَّفيف، على غفلة من سطوة الخارج الكثيف بنُظُم العلاقات الطَّاردة للأمل والتَّأمل، في آن معاً، عن مركز الحياة.

انطباعات إدوارد سعيد

انطباعات إدوارد سعيد عن: سارتر، بوفوار، فوكو، دولوز

​ بدعوة من جان بول سارتر وسيمون دي بوفوار، توجه المفكر إدوارد سعيد إلى باريس سنة 1979، بهدف تبادل الأفكار حول موضوع السلام في الشرق الأوسط. غير أن توقعات صاحب كتاب ''الاستشراق'' خابت، فلم يكن الفيلسوف الذي سيلتقيه بطلا حقيقيا لمعذبي الأرض.

جوليا كريستيفا / فيليب

جوليا كريستيفا / فيليب سولرز: زاوج الفكر والجسد (3/2)

​بادرت والدة فيليب إلى دعوتي كي تهنئني، بعد سماعها الأستاذ رولان بارت يمدحني على أثير أمواج إذاعة ''France-culture"، ثم همست نحوي بكيفية لطيفة، إن كنت أحبُّ الأحجار الكريمة؟ وبعد فترة وجيزة وصلني منها خاتم ألماس بديع. إنه خاتم الخطوبة، الذي أرتديه غاية اليوم، امرأة استثنائية، فاتنة، ودودة، صاحبة سلطة جذابة لم يكن في وسعها ممارستها على ابنها الذي كانت استقلاليته ذات شهرة عمومية. وفيما يخصني؛ تحولت لدي إلى سحر واهتمام، فرنسيتها المتميزة بقدر عذوبتها، دعابتها غير المبالية برياء وسطها، ثم قراءاتها ح

حوار مع إغنيس هيلر:

حوار مع إغنيس هيلر: العنف في أوروبا والقومية الإثنية

توفيت الفيلسوفة الهنغارية إغنيس هيلر يوم الجمعة 19 يوليو 2019، عن عمر يناهز التسعين سنة. وبهذه المناسبة تعيد جريدة ليبراسيون نشر آخر حوارات هذه المعارِضة لحكم فيكتور أوربان (رئيس وزراء هنغاريا)، الذي أجري شهر نوفمبر 2018 .

السفر الأخير لميشيل

السفر الأخير لميشيل سير.. مفكر الطبيعة

بخصوص الجواب عن سؤال: ماذا يلزم كي تصبح فيلسوفا؟، رد ميشيل سير باستمرار: ''ينبغي أن تسافر". وهكذا سافر الفيلسوف بعيدا عن هذا العالم، وعمره يقارب الثامنة والثمانين.

"ليتني كنت أعمى": عقلانية الكاميرا، ميلانكوليا المصوِّر

في مغامرة الكتابة المبكِّرة، أنجز الروائي وليد الشرفا نصَّين دالَّين على ما ستكونه تجربته الروائية اليوم: "محكمة الشعب" (1991) و"اعترافات غائب" (1994)، وهما نصَّان أرهَاصَا بنقد إبداعي لما ستحمله تحوُّلات مدريد-أوسلو من خراب لم يكن أوله التمرُّد ولا آخره الانقسام. وقد كان لجمالية التجاوز، على مستوى الشكل، أن تحمل الشرفا من نصَّيه الأولَيْن إلى موقعيَّة أكثر إتقاناً، على مستوى المضمون، لسردَّية التطهُّر في ثلاثية روائية لم تتلعثم في تدشين نقد احتجاجي لافت لسياسات الذاكرة والنسيان ما بعد أوسلو، هي

هشام أحمد.. رحل وفي

هشام أحمد.. رحل وفي يده حجر

الرثاء فعل باهت: يجامل الموت، ويتواطأ معه علانيةً، ويطبِّع علاقته مع الحياة بإدخاله حيِّز التذكُّر بالمجَّان. يتحدد الرثاءُ مرَّةً وينطفئ، ويكتفي بتعقيبيَّة البلاغة التي توالف الموت ولا تواجهه... لكنَّ الرثاء، في فلسطين، فاتحة اقتصاد سياسي للموت يزدهر مع رحيل من لم يمتلك حق تقرير مصيره حيَّاً ولا ميِّتاً، وكأنه منذور لخسارة زمان المصير بعد أن خسر مكانه. وإذا كان حسين البرغوثي قد قال ساخراً، قبل لحظات من مواجهة موتٍ لا يحسن الانتظار ولا السخرية، إن: "أسوأ ما في الموت توقيتُه"، فإن هشام أحمد فرارج

تفاصيل محاكمة شارل

تفاصيل محاكمة شارل بودلير

ترجمها لـ "الحدث": سعيد بوخليط تقديم: سنة 1857، أشهر قليلة بعد صدور مجموعة شارل بودلير الشعرية الأكثر شهرة: أزهار الشر؛ صدر حكم قضائي يحظر جزءا كبيرا من العمل، واستمر ساري المفعول غاية سنة 1949 بتهمة الإساءة إلى الشعور الديني.

العثور على الذات

العثور على الذات ... اغتيال الدونية (10) بقلم: عدنان الصباح

  يعتبر التعليم واحدا من اخطر مكونات الفكر والسلوك