الأربعاء  23 أيلول 2020
LOGO

#زياد البرغوثي

البيت ليس فندقاً للنزلاء بقلم/ زياد البرغوثي

في العقدين الأخيرين تطورت مفاهيم وثقافات في المجتمع الفلسطيني نتيجة التسارع في التطور التكنولوجي، والخلل في النسيج الاجتماعي، وظهور طبقات جديدة في الحياة السياسية والاقتصادية وبطريقة تجاوزت التطور الطبيعي دون أن تتمتع الناحية الفكرية والثقافية بنفس النصيب من هذا التطور

مع الاعتذار ‏/ بقلم زياد البرغوثي

لا توجد عبقرية في السياسة الفلسطينية، وتاريخ مسيرة السلام والمشروع والتخبط في الآداء تؤكد ما وصلنا إليه من انهيار وطريق مسدود يتحمل الجميع مسؤوليته

المسيحيون الشركاء /بقلم زياد البرغوثي

للمسيحيين في وطني نكهة خاصة وحضور خاص ليس فقط من باب ان يسوع المسيح فلسطيني الروح والجسد وأن روحه الفلسطينية قد حملت النور والبشارة من عالم القهر والكراهية والظلام الى فضاءٍ من المحبة والتسامح والسلام.

الفلتان الأمني / بقلم د. زياد البرغوثي

يتردد في هذه الأيام مصطلح الفلتان الأمني وكأنه حالة نعيشها أو يُراد لنا أن نتعايش معها ، القضية بكل بساطة ما نراه حوادث خارجة عن القانون قد تتكرر..

ما قبل وبعد ../بقلم د.زياد البرغوثي

  كانت الاراضي الفلسطينية ما قبل أوسلو تعيش المشروع

المقدسيون وأزمة المواطنة / بقلم د. زياد البرغوثي

انا وغيري كثيرون مقدسيين من مواليد القدس قبل وبعد حرب حزيران ٦٧ .