الأحد  25 آب 2019
LOGO

حسن ابو لبده

دولة الإسبرسو / بقلم: د. حسن أبولبده *

خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان صيف 1982، وانتفاضة 1987 ؛ هبت شعوب العالم للدفاع عن الثورة الفلسطينية وشعبنا اللبناني، وانطلقت مليونيات شعبية هائلة مساندة لحق شعبنا في الدفاع عن حريته وكرامته وحقوقه الوطنية.

المسؤول والراتب والمساءلة/ بقلم: د. حسن أبو لبده

تابعت خلال الأيام الفائتة ما يشبه الانتفاضة في وسائل التواصل الاجتماعي والمجالس العامة وغيرها، بشأن الزيادة التي تمت على رواتب وزراء الحكومة السابعة عشرة. وبقدر ما أتفهم الغضب العارم من العامة وقيادات الصف الثاني في بعض فصائل ودكاكين العمل الوطني، والذي يرتكز معظمه إلى أن الزيادة غير مبررة في الوقت الذي ترفع في الحكومة شعار التقشف، بينما يرتكز البعض الآخر إلى صدفة اكتشاف هذه الزيادة بعد أكثر من عام من صدور قرارها (وهي صدفة غير بريئة برأيي)، وربما عدم صدورها بقانون كما ينص القانون الأساسي على ذل

الفلسطينيون المسيحيون... نور فلسطين/ بقلم: د. حسن أبولبده

منذ أن تفتحت عيناي على هذه الدنيا وأنا أعجب لحال أبا عبد الله جارنا وابن حارتنا، الذي أزهر بستان حياته أربعة أطفال وهم عبد الله وعيسى ووليم وطفلة لا تسعفني ذاكرتي لاستحضار اسمها اليوم،

ما بين الإعتدال ... والإعتزال/ بقلم: د. حسن أبولبده

الإستغراق العميق في صد ورد مبادرة الضمان الإجتماعي الحكومية في الخاصرة الشمالية، التي خلقت حالت اصطفاف غير مسبوقة في الإختلاف على ترجمة الحق في لقمة العيش بأمن وأمان

رد على مقال "أزمة ضمان.. أم.. أزمة الثقة" للصديق د. زياد البرغوثي بقلم/ د. حسن أبو لبده

وضعت إصبعك على جزء من الجرح يا صديقي. فإلى جانب أزمة الثقة "الذاتية" التي تطرحها في المقال، هناك مجاهيل أخرى تفاقم "أزمة" التعايش

إلغاء الانتخابات المحلية ...الرابحون ... والخاسرون بقلم: د. حسن ابو لبده*

بتأجيل النطق بالحكم بشأن الإنتخابات المحلية، أسدلت محكمة العدل العليا الستار نهائيا على إمكانية عقدها في عموم الوطن، وبالتمعن في مسوغات قرارها، فقد أسست المحكمة لاستحالة عقد أي انتخابات على المستوى الوطني، سواءً كانت محلية أو تشريعية، وربما حتى رئاسية.

إتفاقية الكهرباء مع إسرائيل،نقل صلاحيات قطاعية... أم إعادة تنظيم تجارية / بقلم: د. حسن ابو لبده*

أعلنت السلطة الفلسطينية عن توصلها لاتفاق مع الجانب الإسرائيلي يتم بموجبه إعادة جدولة ديون شركة الكهرباء القطرية الإسرائيلية وشطب الفوائد المترتبة عليها، وحصر مشتريات الكهرباء من إسرائيل بشركة النقل الوطنية التي

قرار محكمة العدل العليا ‏ما بين تأجيل الانتخابات المحلية، وإسدال الستار على التداول السلمي للسلطة / بقلم: د. حسن ابو لبده*

زجت محكمة العدل العليا بنفسها، من حيث لا تدري، في أتون الخلافات المستعصية بين حركتي فتح وحماس على كل شيء تقريبا