الأحد  16 حزيران 2019
LOGO

سام بحور

عجز القيادة الأمريكية في ما يتعلق بالشرق الأوسط/ بقلم: سام بحور

تضم عصابة ترامب ثلاثة من محامي شركات لا دُربة لهم في الشأن السياسي أو الدبلوماسي ولا معرفة، حتى بسيطة، بتاريخ المنطقة، ليسوا إلَّا أبواقاً سياسية لمدرسة الفكر السياسي التي ينضوي تحتها الأشخاص الأكثر تطرفا في المجتمع الإسرائيلي، أمثال يغال عمير، المتطرف الإسرائيلي الذي اغتال رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين في الرابع من تشرين ثاني/نوفمبر عام 1995 لدخوله عملية أوسلو للسلام. هذا وقد كان ديفيد فريدمان على وجه الخصوص، وهو أحد أعضاء الفريق، محامياً مختصاً بتفليسات شركات ترامب، الذي أصبح اليوم سفير ا

ادفعي ما عليك يا إسرائيل

الحدث: تدين إسرائيل للفلسطينيين بالكثير على دورها في المأساة المتواصلة التي لا تزال تتسبب بها. فبحسب تقرير صدر مؤخرًا عن وضع الاقتصاد الفلسطيني، تقدَّر الخسائر المالية التي تتكبدها الحكومة الفلسطينية جرّاء القيود الإسرائيلية المستمرة والازدراء الفاضح بالاتفاقيات الموقّعة