الإثنين  08 آب 2022
LOGO

#الانتداب_البريطاني

مائة عام على صك الانتداب البريطاني.. من المسؤول عن استمرار الجريمة/ بقلم: عصام بكر

في الرابع والعشرين من يوليو 1922 تمت المصادقة على ما بات يعرف بصك الانتداب البريطاني على فلسطين ويشمل شرق الأردن أيضا، بعد أن وضع الأساس له العام 1921 ودخل حيز التنفيذ في أيلول من العام 1922. يحتوى الصك على 28 مادة في نصوصه التي تستند لوعد بلفور المشؤوم الصادر في 2 تشرين ثاني العام 1917 وما تلاها من محطات شكلت بما نجم عنها من آثار مجمل المآسي التي لحقت بالشعب العربي الفلسطيني من ظلم تاريخي يتواصل حتى يومنا هذا.

عن الجنية الفلسطيني

بعد احتلالها لفلسطين العام 1917، أوقفت بريطانيا التداول بالنقد العثماني الورقي والذهبي الذي كان متداولًا في فلسطين، في حين سمحت رسميًا بتداول العملتين المصرية والإنجليزية حتى شباط 1918. ومن ثم، أصدر المندوب السامي البريطاني في 21 شباط 1927 مرسوم النقد الفلسطيني الذي استبدل الجنيه المصري بالفلسطيني.

قبل 75 عاماً إحالة قضية فلسطين إلى الأمم المتحدة تمهيدا لقرار التقسيم 181

أعلنت بريطانيا بتاريخ 14-2 من عام 1947، ا إحالة القضية الفلسطينية إلى الأمم المتحدة، وذلك بعد فشل بريطانيا في إيجاد حل لواقع الصراع الناشئ في فلسطين بفعل الحركة الصهيونية وسياسة الانتداب البريطاني.

الصهيونية في فلسطين

أعادت صحيفة فلسطين التي صدرت في يافا خلال الفترة من 1911-1967 مقالا عن صحيفة "البلاغ" المصرية تركز فيه الصحيفة على البعد الاقتصادي في تحقيق وجود سياسي للصهيونيين في فلسطين.