الأحد  25 أيلول 2022
LOGO

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة 16)/ بقلم: نبيل عمرو

إذا ما قُرئ التاريخ الفلسطيني منذ بداية الصراع مع الاحتلال، فإنك تجد صوراً إبداعية مشرقة، أداها النضال الوطني في كل المراحل.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة 15)/ بقلم: نبيل عمرو

الإعلام الرسمي العربي الذي صار الفلسطيني نسخة طبق الأصل عنه، تمحور حول رئيس النظام ومساعديه، هو أكبر وأعمق مؤثر سلبي على الرأي العام، بل هو ومن خلال ابتعاده عن معالجة قضايا الناس وهمومهم واستغراقه في الترويج الذي غالباً إن لم يكن دائماً ساذجاً وسطحياً يؤدي تلقائياً ليس فقط إلى إدارة الظهر للمنابر الرسمية، بل والبحث عن منابر مختلفة يرى فيها صدقية إخبارية وتحليلية أفضل بكثير مما تعرضه عليه وسائل الإعلام الرسمية.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة 14)/ بقلم: نبيل عمرو

حين سميت وزيرا للإعلام وناطقا رسميا باسم الحكومة الإشكالية التي شكلها العالم برئاسة محمود عباس، سألني الصحفيون الذين هم زملائي، ما هي خططك بشأن وزارة الإعلام؟

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة 13)/ بقلم: نبيل عمرو

منذ نشوء القضية الفلسطينية في أوائل القرن الماضي، كانت بمثابة الإلهام المركزي، لكل مجالات الإبداع العربي وخصوصاً في مجال الثقافة والإعلام، وفي هذا الجزء من رحلتي، سأركز معالجتي للإعلام على الفترة التي تأسست فيها السلطة الوطنية على جزء من الوطن

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة 12)/ بقلم: نبيل عمرو

الجزيرة تستحق أن تمنح جائزة عن تميزها في مجال الإعلام السياسي، لقد صعدت لتصل القمة، بفعل مؤهلات جديدة وفرها الفريق الذي أسسها والذي كان ينجح في عمله من خلال الإذاعة العالمية الأولى B.B.C.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة الحادية عشرة)/ بقلم: نبيل عمرو

كنا في زيارة رسمية لدولة قطر، ياسر عرفات ومحمود عباس وأنا، بعد لقاء ودي مع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر آنذاك، التقيت في الفندق الذي كنا فيه، بالمذيع الشهير سامي حداد صاحب الشعر القطني ناصع البياض الذي برع في إحراج ضيوفه، كنا نعرف بعضنا قبل عهدي بالسلطة وعهده بالجزيرة.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة العاشرة)/ بقلم: نبيل عمرو

اقترحني واحد من الأصدقاء للظهور في برنامج ينتجه التلفزيون الإسرائيلي حول ترتيبات المغادرة، كان المعد والمذيع الإسرائيلي قد وضع أسئلته للحصول على أجوبة تساعد على معرفة كيف يفهم هؤلاء الذين سيعودون إلى أرض الوطن بعد غياب طويل.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة التاسعة)/ بقلم: نبيل عمرو

لعبت الصدفة أدوارا مهمة في مسيرة حياتي، والصدفة التي وضعتني أمام ميكروفون الإذاعة ها هي تضعني أمام الكاميرا.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة الثامنة)/ بقلم: نبيل عمرو

الشاعر المبدع مريد البرغوثي التحق بالإذاعة في وقت متأخر، كان صاحب صوت لامع وقلم مميز يعالج القضايا السياسية بأسلوب وجداني مؤثر ولغة رفيعة المستوى.

رحلتي بين القلم والميكروفون والكاميرا (الحلقة السابعة)/ بقلم: نبيل عمرو

في لقاء ضمني مع الكاتب المصري الكبير الدكتور يوسف إدريس، المرشح الدائم لجائزة نوبل للآداب، سمعت منه تقويما مميزا لأناشيد الثورة الفلسطينية التي انفردت بإذاعتها "العاصفة".