الإثنين  30 آذار 2020
LOGO

حسين الشيخ: نتمنى على حماس أن تلتقط مبادرة الرئيس عباس

2020-02-21 08:56:48 PM
حسين الشيخ: نتمنى على حماس أن تلتقط مبادرة الرئيس عباس
عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوزير حسين الشيخ

 

 الحدث الفلسطيني 

وجَّه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الوزير حسين الشيخ، دعوته لحركة حماس، لالتقاط المبادرة التي أطلقها الرئيس محمود عباس، بالحوار الجدي لإنهاء الانقسام.

وقال في تصريح صحفي مساء يوم الجمعة: "باسم اللجنة المركزية لحركة فتح، نتمنى على حركة حماس أن تلتقط المبادرة التي أطلقها الرئيس محمود عباس بالبدء بالحوار الفوري والجدي لإنهاء الانقسام والبدء بالمصالحة الوطنية الفلسطينية".

وأكد على أن "الظرف السياسي الحالي يتطلب منا الحفاظ على وحدتنا الداخلية والوطنية"، مستطردا : "بناء عليه وإحساسا بالمسؤولية والمخاطر الكبرى التي تحيط بالقضية، نحن كنا أول من دعا وما زلنا للوحدة الوطنية، ونمد أيدينا لكل أطياف العمل السياسي الفلسطيني بما فيهم حماس".

وأشار إلى أن الرئيس عباس دعا في الاجتماع الأخير للقيادة الفلسطينية في رام الله، حركتي حماس والجهاد الإسلامي لحضوره، وطلب فورا من قيادة فتح وفصائل منظمة التحرير، أن ترسل وفدا إلى غزة ، للبدء بحوار مع حماس والجهاد وباقي التنظيمات.

وتساءل الشيخ : "إذا لم نتوحد في هذا الظرف، متى يُمكن أن نتوحد؟"، معتبرًا أن "هناك من يرغب في بقاء هذه الحالة، ويتساوق مع مشروع العصر ودولة غزة التي هي بجوهرها صفقة ترامب"..

وأكد على أن "هذا المؤتمر يدعونا إلى وحدة فتح وتماسكها بكل أطرها ومؤسساتها وكوادرها"، لافتا إلى أنه "يُعقد في أصعب ظرف تتعرض له القضية".

وذكر أن "فتح كانت ومازالت وكلنا ثقة انها ستبقى صمام الأمان لهذه الحركة الوطنية الفلسطينية وستبقى رائدة هذا الكفاح الوطني الفلسطيني في حماية أهدافنا الوطنية الكبرى في الحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال، لذلك لا صفقة القرن ولا غيرها".

وبهذا الصدد، قال : "جاؤوا يغرونا بـ50 مليار دولار، وأرادوا منا أن نبيع القدس وفلسطين مقابل حفنة من الدولارات، ومورس الترهيب والترغيب من الأعداء وللأسف الأصدقاء من ذوي القربى".

وتابع إن "هناك من اعتقد أنه بالإمكان الضغط على هذه القيادة أو من الممكن أن يجدوا ضالتهم، ولكن هذه القيادة ممثلة بالرئيس عباس واللجنة المركزية والمجلس الثوري وأقاليم فتح وكوادرها وقياداتها، لم ولن يركعوا إلا لله".

وفي ختام كلمته، وجه الشيخ التحية إلى الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، على رأسهم الأسير مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مشددا على أن "الأسرى هم الذين يمنحونا هذا النفس الكبير في الإصرار والتحدي والكبرياء".