الأربعاء  15 تموز 2020
LOGO

أقدم علاجات القشرة أكثرها سهولة وفعالية

2020-06-01 12:22:30 AM
أقدم علاجات القشرة أكثرها سهولة وفعالية
تعبيرية

 

 الحدث الصحي 

 تندرج القشرة ضمن المشاكل التجميليّة المزعجة التي تبدأ بالظهور في فترة المراهقة ويمكن أن تطال حوالي 40 بالمئة من الرجال والنساء في مرحلة من مراحل حياتهم.

ولذلك فإن العلاجات التي تستهدفها عديدة منها الطبيعي ومنها ما يعتمد على مستحضرات مصنوعة من خلطات كيميائية معقّدة. ولكن يبدو أن أقدم هذه العلاجات يبقى أسهلها وأكثرها فعالية.

هل تعرفون أنكم بحاجة فقط إلى مكوّن واحد متوفر في معظم المنازل للقضاء على القشرة بشكل نهائي. إنه الخل الأبيض الذي يكفي تخفيفه بنسبة 50 بالمئة ليتحوّل إلى علاج فعّال لمحاربة القشرة.

يُنصح بتطبيق هذا الخليط على فروة الرأس وتدليكها لمدة 5 دقائق قبل غسل الشعر بشامبو يستحسن أن يكون غنياً بالمكوّنات الطبيعية. على أن يتم تكرار هذه الخطوة بشكل يومي حتى اختفاء القشرة.

يمكن أيضاً أن تضيفوا إلى هذا الخليط 3 نقاط من أحد الزيوت الأساسية المعروفة بمفعولها المطهّر والمضاد للقشرة وأبرزها: زيت شجرة الشاي، زيت اللافندر، زيت إكليل الجبل، أو زيت الأوكاليبتوس. أو إضافة الكمية نفسها من أحد هذه الزيوت إلى الشامبو المستعمل للحصول على المفعول نفسه. على أن تترافق هذه الخطوات المعالجة للقشرة مع الحد من استهلاك الأطعمة المقليّة، مشتقات الحليب، السكر، الشوكولاتة، والجوز كونها تزيد من تفاقم مشكلة القشرة.

- الأقدم والأفضل:

يمكن الاستعانة أيضاً بنوع آخر من الخل هو خل التفاح لتحضير خلطة منظّفة للشعر ومعالجة للقشرة. يكفي خلط مقدار فنجانين من الماء الدافئ ونصف فنجان من خل التفاح للحصول على محلول تطبقونه على الشعر بعد غسله بالشامبو. يُنصح بتدليكه على فروة الرأس لبضع دقائق وعدم شطفه بالماء، بل الاكتفاء بتجفيف الشعر بالمنشفة.

يساعد خل التفاح في القضاء على مشكلة القشرة كما أنه يعزّز لمعان الشعر بفضل غناه بحوامض وجزيئات فعّالة في القضاء على نوع الفطريات الذي يهاجم فروة الرأس ويُعرف باسم "بيتيرياسيس".

إن تطبيق هذا العلاج الطبيعي بشكل يومي كفيل بالقضاء على القشرة وما يرافقها من حكّة مزعجة، خاصة عند التقيّد ببعض التدابير الضرورية في هذا المجال:

• شطف الشعر بالماء الفاتر عند غسله وتجنّب الماء الساخن نظراً لمفعوله القاسي على فروة الرأس.

• غسل فراشي الشعر بالماء والصابون عند بداية العلاج ثم بشكل دوريّ لتجنّب عودة الفطريّات المسببة للقشرة من جديد.

• عدم الإفراط في اللجوء إلى العلاجات الكيميائية التي تملّس أو تجعّد الشعر، والتقيّد بالمدة التي يجب أن تنقضي قبل إعادة تطبيق هذه العلاجات من جديد.

• تجنّب استعمال المستحضرات التي تسهّل تصفيف الشعر من جل ورذاذ مثبّت كونها تشكّل اعتداءً على الشعر وتساهم في تفاقم مشكلة القشرة.

Volume 0%