الجمعة  04 كانون الأول 2020
LOGO

الجهاد: المواجهة المقدسة التي يقودها الأخرس ستتحول إلى ثورة ضد الاحتلال

2020-10-20 11:14:02 AM
الجهاد: المواجهة المقدسة التي يقودها الأخرس ستتحول إلى ثورة ضد الاحتلال
وقفة تضامنية مع الأسير الأخرس

الحدث الفلسطيني

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين جميل عليان، أن المواجهة المقدسة التي يقودها الأسير المجاهد ماهر عبد اللطيف الأخرس تتحول إلى ثورة ضد العدو الصهيوني في كل فلسطين من شمالها في حيفا وحتى الجنوب في غزة، ولتصل بعدها إلى كل الأحرار في المنطقة والعالم.

وأضاف عليان في تصريح صحفي: "ماهر يؤكد في كل لحظة انتصاره على كل مؤسسات هذا الكيان الهش والآيل للسقوط قريبًا بإذن الله، ولم تستطع كل ألاعيب القضاء والأمن والسياسة الصهيونية أن تنطلي على ماهر، يتقدم ماهر وهم يتراجعون، يتمدد ماهر في كل العالم وهم يختبئون بعيدًا، ماهر يصبح أنشودة كل أطهار العالم بينما هذا العدو وكل من اقتربوا أو طبعوا معه مكبلين داخل قفص الاتهام الأخلاقي والإنساني والقيمي والهوية".

وأوضح: "أن ماهر الأخرس يصرخ في وجه كل المتآمرين إنني أنا الشعب الفلسطيني أنا الإصرار والحق والقوة، أنا الطريق الوحيد طريق المواجهة والثبات ولن أخضع حقي وحريتي للموازين ومشيئات الآخرين، بحريتي سأنتصر وبقدر الله الجميل سأنتصر".

وقال عليان: "إن ماهر صنع لنا لحظة تاريخية مباركة يجب أن نلتقطها جيدًا ونصنع منها انتفاضة كبيرة في الضفة وضغط وتأكيدًا لهويتنا الوطنية أكبر لإخواننا في أراضينا المغتصبة عام ٤٨، لحظة تاريخية لاصطفاف عربي كبير من أجل فلسطين ولسحب البساط من تحت بساط كل المطبعين والمتصهينين".

وتوجه بالتحية لكل الأحبة الأحرار الذين انتصروا لماهر، ولكل الأسرى الذين انتصروا للمظلومية الفلسطينية الممتدة منذ ٧٢ عامًا، وانتصروا للنموذج الفلسطيني الحقيقي وللممثل الشرعي لفلسطين ماهر الأخرس وكل إخوانه الأسرى الأحرار.

من جهته شكر عليان جميع المتضامنين مع الأسير ماهر الأخرس قائلًا: "شكرًا لأهلنا المنغرسين في أرضنا المغتصبة في الـ ٤٨ وأهلنا في الشتات، شكرًا لأحرار تونس والمغرب والأردن ولبنان وسوريا وإيران وتركيا وفي كل العالم".

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد ماهر عبد اللطيف الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ (86) على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري التعسفي، وسط ظروف صحية في غاية الخطورة، حيث يواجه الموت في مستشفى "كابلان" الصهيوني، مع استمرار تعنت الاحتلال الصهيوني الاستجابة لمطلبه بالحرية.