الأحد  17 كانون الثاني 2021
LOGO

17 شهيدا فلسطينيا احتجزت "إسرائيل" جثامينهم خلال العام الجاري

2020-12-01 10:30:47 AM
17 شهيدا فلسطينيا احتجزت
أرشيفية

الحدث ـ محمد بدر

قالت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الثلاثاء إنه منذ نيسان 2016، احتجزت "إسرائيل" 68 جثمانا لشهداء فلسطينيين، ومنذ بداية عام 2020، احتجزت "إسرائيل" 17 جثمانا، لتضاف إلى قائمة الجثامين التي لا يعرف عددها على وجه التحديد.

وخلال الفترة المذكورة، اتخذت حكومة الاحتلال عدة قرارات لتقييد وتشديد الشروط الخاصة بالإفراج عن جثامين الشهداء الفلسطينيين بذريعة الضغط على المقاومة للإفراج عن جنود الاحتلال المحتجزين لديها في قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، فإن الإفراج يوم أمس عن جثمان الشهيد نور شقير من القدس، يؤكد أنه لم يكن ينوي تنفيذ عملية دهس كما ادعت قوات الاحتلال، التي أعدمته بداخل سيارته، دون أن يشكّل أي خطر عليها.

وتحتجز "إسرائيل" جثامين 7 أسرى فلسطينيين استشهدوا خلال فترة اعتقالهم، بينهم أسير لم يصدر بحقه حكم قضائي، ولا يُعرف عدد الجثامين التي تحتفظ بها إسرائيل إجمالاً، وتشير التقديرات أنها تصل لعدة مئات.

وفي سبتمبر الماضي، تبنى "الكابينيت" الإسرائيلي ​​قرار وزير جيش الاحتلال بني غانتس، والذي بموجبه تحتجز "إسرائيل"  جثامين من نفذوا عمليات ضد إسرائيليين أو يشتبه بنيتهم تنفيذ عمليات.