الإثنين  05 كانون الأول 2022
LOGO

حكومة الاحتلال تصادق على تعيين رونين بار رئيس للشاباك

2021-10-11 02:45:54 PM
حكومة الاحتلال تصادق على تعيين رونين بار رئيس للشاباك
نفتالي بينيت ورونين بار

الحدث الإسرائيلي

صادقت الحكومة الإسرائيلية اليوم، الإثنين، على تعيين نائب جهاز الأمن العام (الشاباك)، رونين بار، رئيسا للجهاز. وسيتولى بار المنصب بعد غد، الأربعاء، خلفا لناداف أرغمان.

وتولى بار (55 عاما) عدة مناصب رفيعة في الشاباك، وعيّنه أرغمان نائب له في العام 2018. وقبل ذلك كان بار مسؤولا عن تنظيم الشاباك وممارسات مهماته. وتولى في العام 2011 منصب رئيس شعبة العمليات في الجهاز.

وتوصف علاقات بار مع قيادة الجيش الإسرائيلي بأنها "جيدة"، ويرجح أن هذا كان السبب الذي دفع رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إلى تعيينه في المنصب.

وكانت صحيفة "معاريف" قد كشفت، يوم الجمعة الماضي، عن أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وعلى ما يبدو وزير الأمن، بيني غانتس، أيضا اعترضا على تعيين المرشح الآخر لرئاسة الشاباك، الذي يشار إليه بالحرف "ر"، رئيسا للشاباك. وتولى "ر" منصب نائب رئيس الشاباك قبل عدة سنوات.

وفسر كوخافي اعتراضه على تعيين "ر" بأنه عندما كان الأخير قائد المنطقة الجنوبية في الشاباك اتهم الجيش الإسرائيلي وشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) أنهما تجاهلا تحذير الشاباك بشأن حرب ستندلع مقابل حماس في غزة، في صيف العام 2014.

ووجه "ر" هذا الاتهام بعد انتهاء العدوان على غزة في حينه وخلال مقابلة أجرتها معه القناة 12 التلفزيونية. وحينها، كان كوخافي رئيسا لـ"أمان"، وغانتس رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي. وأبلغ كوخافي بينيت أنه لن يتمكن من التعاون مع نائب رئيس الشاباك السابق في حال تعيينه رئيسا للجهاز بسبب انعدام الثقة بينه وبين الجيش.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه خلال عمله في شعبة العمليات في الشاباك، شارك بار في عمليات نفذها الشاباك في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان.