الأحد  03 كانون الأول 2023
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

خاص الحدث| منتجات فرد وتمليس الشعر.. انتشار واسع وتركيبة مجهولة

2023-09-05 08:52:32 AM
خاص الحدث| منتجات فرد وتمليس الشعر.. انتشار واسع وتركيبة مجهولة
منتجات فرد وتمليس الشعر

خاص الحدث

تجتاح منتجات فرد وتمليس الشعر محلات بيع منتجات التجميل وصالونات التجميل كذلك، بأشكال وأنواع مختلفة، وتباع دون حسيب أو رقيب، ودون أي تحذيرات أو حتى تواريخ إنتاج وانتهاء ودون بطاقة بيان باللغة العربية، ما يشير إلى أن جزءا كبيرا من المنتجات المتداولة في الأسواق تفتقر للمواصفات المطلوبة، وسط ادعاءات بوجود مادة الفورمالين الخطير استخدامها في منتجات الشعر في عدد من هذه المنتجات.

حصلت صحيفة الحدث، على كتاب صادر عن مكتب مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة الفلسطينية بتاريخ 10 أكتوبر 2022؛ يفيد بوجود شكوى بشأن عدد من منتجات تمليس وفرد الشعر بسبب احتوائها على مادة الفورمالين الممنوع استخدامها في المنتجات الخاصة بالشعر. وجاء في الكتاب، أن هذه المنتجات غير مسجلة لدى وزارة الصحة وأنها تحتوي على مادة تسمى الفورمالين، والتي تسبب الأبخرة المتصاعدة منها أضرارا على الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى عدم احتواء العديد منها على بطاقة بيان حسب الأصول، حيث إن الملصق الموجود عليها لا يحتوي على قائمة بالمكونات والتحذيرات وطريقة الاستخدام وتاريخ الإنتاج أو الانتهاء. 

وتعدّ مادة الفورمالين حسب القوائم المعتمدة لدى دائرة التسجيل الدوائي؛ ممنوعة من التواجد داخل منتجات فرد وتمليس الشعر. وهو ما أوعزت وزارة الصحة الفلسطينية بسببه بضبط المنتجات المخالفة والتحذير من خطورة استخدام المنتجات غير المرخصة من قبل الوزارة، لكن مصادر مطلعة أكدت لـ صحيفة لحدث أنه لم تتم متابعة القضية حتى تاريخ نشر هذا التقرير.

وبعد أكثر من 10 أشهر على تعميم وزارة الصحة، إلا أن المنتجات المذكورة لا زالت تتداول في الأسواق دون أي تغيير أو تصويب، ولا زالت غير مرخصة (بحسب موقع وزارة الصحة الفلسطينية) باستثناء منتج واحد فقط من بينها، على الرغم من انتشار المنتجات المذكورة في منطقة الضفة الغربية.

والمنتجات المذكورة في تعميم وزارة الصحة هي: seven bee keratin، Rba protein، Indian oil Zital، بروتين روزماري، بروتين دكتور هير، Nice plus protein، SARA luzon portein، بروتين الكافيار الأسود، mondior nadeen cosmetics، بروتين جرين مينرال، بروتين ذهب، maeve protein، golden protein، ماستر بلو بروتين، maiohair protein.

مصادر صحيفة الحدث، قالت إن غالبية هذه المنتجات يتم تصنيعها لدى الاحتلال الإسرائيلي بسبب صعوبة إدخال مادة الفورمالين إلى الضفة الغربية إلا بنسب وتركيز محدد، بالإضافة إلى تصنيع بعض المنتجات التابعة لها في مصانع مرخصة لغرض صناعة مواد التنظيف؛ مثل الشامبوهات ومجموعات العناية بالشعر وغيرها.

وذكرت مصادر مختلفة لصحيفة الحدث، أن اجتماعا عقد مؤخرا (آب 2023) لاتحاد موردي المستلزمات الطبية حضره وكيل وزارة الصحة وائل الشيخ، أثيرت فيه قضية المنتجات غير المرخصة من بينها تلك الخاصة بالشعر، حيث وعد الشيخ بمتابعة القضية.

وكانت وزارة الصحة قد حذرت في أكثر من مناسبة، ودعت لمكافحة بيع المستحضرات غير المرخصة وغير القانونية، لما لها من خطورة على المواطنين، مشيرة إلى أن العديد من المستحضرات المتداولة بطرق غير شرعية وعبر منصات التواصل الاجتماعي تحتوي على مواد فعالية ولكن بتراكيز أو نسب تفوق بكثير الحدود المسموح بها، كونها تعطي نتائج سريعة و"مبهرة"، بالتالي في حال سوء استخدامها وشرائها بطرق غير قانونية قد تسبب آثارا مستقبلية خطيرة على صحة المستهلكين.

لا يقتصر ضرر هذه المنتجات على صحة المواطن فحسب، بل يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني، كون غالبيتها تأتي عبر التهريب من إسرائيل، وهو ما يفقد خزينة الدولة أموالا طائلة.

وكشفت مصادر لـ صحيفة الحدث، أن بعض صالونات التجميل تطلب من شركات الكوزمتكس، وضع علامة خاصة بها على منتجات معينة دون أي التزام بالإجراءات المتبعة من قبل وزارة الصحة، وفي السياق ذاته أكدت مصادر مختلفة لـ صحيفة الحدث، أنه يتم استغلال عدم معرفة أصحاب الصالونات المنتشرة بكثرة في الضفة باللغة الإنجليزية والعبرية، وتصدير تراخيص لمنتجات مثل الشامبوهات وغيرها على أنها لمنتجات مواد فرد وتمليس الشعر، ويتم استخدامها بكثرة خاصة بعد تعميم وزارة الصحة المذكور.

بعد ساعات من التعميم المذكور، أصدرت واحدة من الشركات المنتجة لأحد المنتجات المذكورة في التعميم، بيانا أكدت فيه حصولها على ترخيص لمنتجاتها من وزارة الصحة الفلسطينية ما أثار شكوكا لدى البعض بإمكانية وجود خلل في أداء وزارة الصحة بالخصوص، حيث أكدت وزارة الصحة الفلسطينية لـ "صحيفة الحدث"، أن أي ترخيص يصدر عن الوزارة لهذه المنتجات يتم بعد استيفاء كافة الإجراءات والبيانات والشروط اللازمة من قبل الشركة المنتجة، وأحيانا تكون كافة الأوراق جاهزة والملف كامل بشكل مسبق.

وقالت مديرة دائرة المعلومات الصيدلانية في وزارة الصحة د. هنادي بليبلة، إنهم كإدارة عامة للصيدلة يكمن عملهم في التفتيش في المؤسسات الصيدلانية فقط والمستودعات "ونحن نعمم على الرعاية وقسم البيئة الذي يمكن لهم الدخول للصالونات ومحلات التجميل ويمكنهم مصادرة المنتجات والمستحضرات التي بها خلل بناء على التعميم".

ووثقت صحيفة الحدث، عمليات ترويج لمنتجات خاصة بفرد وتمليس الشعر ممن وردت أسماؤها في تعميم وزارة الصحة المذكور، ويتضح أنه خلال العام الماضي كان يجري الترويج لهذه المنتجات على أنها مرخصة من وزارة الصحة الفلسطينية ثم اختفت مسألة الترخيص من عمليات الترويج، لاحقا للتعميم. 

ليس هذا فحسب، رصدت الحدث منتجات لفرد وتمليس الشعر داخل صالونات تجميل يتم استخدامها ومذكور اسمها في تعميم وزارة الصحة، مطبوع عليها (lacensed by the ministry of health) أي أنها مرخصة من قبل وزارة الصحة دون التوضيح من أي وزارة صحة ويتضح كذلك عدم وجود رقم مرجعي، وبعد الفحص عبر منصة وزارة الصحة الفلسطينية الخاصة بالمستحضرات المسجلة تبين أن هذا المنتج غير مرخص لديها.

موزعون ومنتجون من قطاع غزة، أكدوا لـ "صحيفة الحدث"، أن قطاع غزة مكتظ بالمنتجات غير المرخصة القادمة من الضفة، دون أي رقابة من الجهات المختصة على المعابر والحدود، رغم المطالبات بالعمل للحدّ من إدخالها وتفعيل رقابة حقيقية وجدية بالخصوص، إلا أن الأمر اقتصر على تعميمات بمنع تداولها دون أي إجراءات فعالة بالخصوص.

وقالوا، إن نحو 70% من المنتجات غير المرخصة مصدرها الضفة من خلال التهريب أو التزوير أو تعبئة عبوات شامبو وغيرها بهذه المواد لتسهيل عبورها، دون وجود تدقيق ورقابة حقيقية عليها، رغم مخاطبة الجهات الرسمية بهذا الخصوص بسبب الضرر على المستهلكين والاقتصاد.

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية لـ صحيفة الحدث، أن تسجيل منتجات فرد وتمليس الشعر تتم في الإدارة العامة للصيدلة من خلال دائرة التسجيل الدوائي، عبر قسم خاص بتسجيل مواد التجميل وفق معايير وضوابط وشروط خاصة. 

وقالت د. نورس مشاقي من دائرة المعلومات الصيدلانية في وزارة الصحة الفلسطينية، إنه يتم متابعة هذه المنتجات من خلال صيادلة ميدانيين يقومون بجولات تفقدية بشكل دوري على الصيدليات للتأكد من ترخيص المستحضرات وتسجيلها لدى وزارة الصحة، بالإضافة إلى وجود جهات أخرى ذات علاقة بما يتعلق تعمل على الرقابة على هذه المنتجات وانتشارها في الأسواق خاصة تلك التي تحتوي على مواد مضرة كمادة الفورمالهايد.

ما هو الفورمالين أو الفولماديهايد؟

الفورمالين أو الفورمالديهايد، هو عبارة عن غاز لا لون له، يذوب في المياه ويستخدم في عدة منتجات كالمنظفات والمطهرات والأقمشة، وتكمن مشكلة هذا الغاز عند تعرض أي شخص له بشكل مستمر وبتركيز عال مثل صالونات التجميل، بحيث يحدث تحسس لمن يتعرضون له في الحلق والعيون بالإضافة إلى أن المادة هي مادة مسرطنة بحسب التصنيفات العالمية وتسبب سرطان في الجهاز التنفسي عندما يزيد تركيزها عن حد معين في الهواء.

بحسب وزارة الصحة، فإن مادة الفورمالديهايد موجودة في الضفة ولكن بتركيز معين، يستخدم في مواد التجميل وطلاء الأظافر ومواد التنظيف والمعقمات، وعند تسجيل مواد التجميل يجب أن لا يزيد تركيز المادة عن نسبة معينة مسموح بها.

وعن تأثيرها على الشعر؛ تعتبر مادة الفورمالين مادة محنطة للشعر بحيث تؤدي لموت الشعرة، ما يثقل حمل البويصلة وبالتالي يبدأ تساقط الشعر لدى السيدات، خاصة بعد تعرض الشعر للحرارة العالية تزامنا مع استخدام منتجات تحتوي على هذه المادة، ونتيجة التسخين تتصاعد مادة الفورمالدهيد على هيئة أبخرة ضارة، يمكن أن يتم امتصاصها عبر الجلد أحيانًا واستنشاق الأبخرة عبر الجهاز التنفسي.

وأوصى مختصون، بفحص المنتجات التي يتم استخدامها والتعامل معها من خلال المنصة الخاصة بترخيص المستحضرات لدى الإدارة العامة للصيدلة في وزارة الصحة الفلسطينية.