الأحد  16 حزيران 2019
LOGO

جيروزالم بوست: بين كلام نصرالله و"مقلاع داوود".. 100 ألف صاروخ

2015-12-23 06:21:16 PM
جيروزالم بوست: بين كلام نصرالله و
صورايخ حزب الله

الحدث- القدس

 

ليس صدفةً أن يطلّ الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله مساء الإثنين بـ"خطاب تهديدي" بعد إعلان إسرائيل عن الإنتهاء من تطوير منظومة "مقلاع داوود" المتطوّرة، بحسب مقال تحيليلي نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

 

وقارنت الصحيفة بين قوّة 100 ألف صاروخ يمتلكها "حزب الله" وبين منظومة الدفاع الإسرائيلية الحديثة، لافتةً إلى أنّ كلفتها تقارب المليون دولار وهي مموّلة جزئيًا من الحكومة الأميركية، في الوقت الذي كانت تكلّف القبة الحديدية الواحدة 70 ألف دولار.

 

وقالت الصحيفة: "بعد إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي عن منظومة الدفاع جاء الخطاب التهديدي لنصرالله. وبالطبع هناك علاقة بين الحدثين، فمقلاع داوود مخصص لاعتراض صواريخ متوسطة المدى والتي تمّ تطويرها للرد على تهديدات الصواريخ التي يملكها حزب الله".

 

وأضافت: "إستغرق تطوير المنظومة 5 سنوات. وستوضع مع سلاح الجو الإسرائيلي من أجل التدرب عليها، لتصبح قيد العمل أواخر 2016 وتُنشر في 4 أماكن في إسرائيل". وتابعت: "المنظومة متطوّرة وتتصدى لصواريخ يصل مداها إلى 200 كم .

وبالرغم من تدمير الطائرات الإسرائيلية لكميات من صواريخ الحزب إلا أنّ لدى الحزب ما يكفي لقصف أهداف في إسرائيل. ويمكنه الوصول إلى أهداف بعيدة كمفاعل ديمونا". وأشارت إلى أنّه "بين 100 ألف صاروخ يملكها حزب الله هناك الآلاف من المتوسطة المدى".

 

أمّا مطوّر المنظومة الذي بقي إسمه سري فقال: "الهدف منها اعتراض الصواريخ حتى الدقيقة منها ولو كانت على ارتفاع كبير وبعيدة من المنطقة المستهدفة وتم تطويرها لاعتراض الطائرات بدون طيار أيضًا".