السبت  21 أيلول 2019
LOGO

جيش الاحتلال يتوقع هجوما لقوات النظام السوري لاستعادة معبر القنيطرة

2014-08-29 10:14:28 AM
جيش الاحتلال يتوقع هجوما لقوات النظام السوري لاستعادة معبر القنيطرة
صورة ارشيفية

 
الحدث- وكالات
 
قدرت مصادر في دجيش الاحتلال الإسرائيلي أن جيش النظام السوري سيشن هجوما الليلة لاستعادة السيطرة على معبر القنيطرة الحدودي مع هضبة الجولان.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصادر في الجيش الإسرائيلي، لم تسمها ولكنها وصفتها بـ"الكبيرة"، قولها إن "الجيش السوري يستعد لشن هجوم الليلة على الجماعات المسلحة التي سيطرت على معبر القنيطرة الحدودي مع الجولان".
 
وقالت المصادر إن قوات معززة من الجيش الإسرائيلي انتشرت في الجانب الإسرائيلي من الحدود خشية تعرض الأراضي الإسرائيلية لإطلاق النار بصورة متعمدة أو غير متعمدة خلال المعارك المتوقعة في الجانب السوري.
 
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق منع وصول السائحين والمزارعين اليهود إلى الحدود مع الجولان على خلفية المعارك بين جبهة النصرة والنظام السوري.
 
وقالت القناة الثانية الإسرائيلية إن هذا الإجراء، حسب مصادر في الجيش، جاء بعد سيطرة جبهة النصرة على مساحات واسعة قرب معبر القنيطرة القريب من الحدود الإسرائيلية السورية.
 
وأشارت القناة إلى إصابة ضابط ومواطن إسرائيليين جراء إطلاق قذيفة دبابة سورية، يوم الأربعاء، بشكل خاطئ تجاه منطقة الجولان.
 
والأربعاء، سيطرت جبهة النصرة وفصائل إسلامية مسلحة وأخرى تابعة للجيش الحر، على معبر القنيطرة الحدودي مع هضبة الجولان السورية التي تحتل إسرائيل أجزاء منها.
 
وتعود أهمية معبر "القنيطرة" إلى كونه المعبر الحدودي الوحيد بين سوريا وهضبة الجولان السورية التي تحتل إسرائيل نحو ثلثي مساحتها منذ عام 1967.
 
وتم ترسيم خطوط وقف إطلاق النار بين القوات السورية والإسرائيلية في أعقاب اندلاع حرب أكتوبر / تشرين الأول عام 1973 بين الطرفين وتشكلت قوات حفظ السلام المعروفة بـ (إوندوف) عام 1974 بقرار أممي لضمان تطبيق ذلك.