السبت  11 تموز 2020
LOGO

فرنسا تعزز امكانات الاستخبارات الداخلية لمواجهة التهديد الارهابي

2014-10-16 06:58:11 AM
فرنسا تعزز امكانات الاستخبارات الداخلية لمواجهة التهديد الارهابي
صورة ارشيفية


الحدث- أ. ف. ب

اعلن وزير الداخلية الفرنسي الاربعاء تعزيز الامكانات المالية والبشرية لاجهزة الاستخبارات الداخلية في البلاد في اطار التصدي للتهديد الارهابي الاسلامي.
 
واوضح الوزير برنار كازونوف ان الادارة العامة للامن الداخلي "ستزود امكانات جديدة: 436 موظفا اضافيا على ان تزيد موازنتها بقيمة 12 مليون يورو سنويا حتى العام 2017".
 
ولفت الى ان الادارة المذكورة فقدت نحو 150 من موظفيها بين العامين 2007 و2012 خلال ولاية الرئيس السابق نيكولا ساركوزي مشيرا لاى ضعف في الاداء.
 
وقال الوزير خلال مناقشة في مجلس الشيوخ لمشروع القانون الذي تبناه النواب الشهر الفائت والهادف الى وقف مغادرة من يرغبون في الانضمام الى صفوف التنظيمات الاسلامية المتطرفة، "نواجه اليوم نوعا جديدا من الارهاب".
 
واشار خصوصا الى مواقع الانترنت والمدونات والاشرطة المصورة التي توجه دعوات الى المتطوعين الجدد، مضيفا "لنكن على علم بهذه الظواهر الجديدة للتطرف وتلقين العقيدة والتي اتاحها المجتمع الرقمي".
 
وسيصوت اعضاء مجلس الشيوخ في الايام المقبلة على مشروع قانون "مكافحة الارهاب" الذي تم تبنيه بغالبية ساحقة في الجمعية الوطنية في 18 ايلول/سبتمبر مع امتناع المدافعين عن البيئة وحدهم عن التصويت.
 
والمشروع يحول دون مغادرة الشبان الفرنسيين الراغبين في القتال مع التنظيمات الاسلامية الى سوريا. ويفسح ايضا المجال لاغلاق المواقع الالكترونية التي تشجع على الارهاب.

وفرنسا هي الدولة الاوروبية التي يغادرها اكبر عدد من القاتلين الاسلاميين الى الشرق الاوسط والذين يناهز عددهم الف مقاتل وفق باريس.