السبت  23 كانون الثاني 2021
LOGO

استشهاد الشاب المقدسي ابراهيم العكاري وحماس "تبارك"

2014-11-05 02:00:51 PM
استشهاد الشاب المقدسي ابراهيم العكاري وحماس
صورة ارشيفية
 
 الحدث- القدس
 
استشهاد الشاب ابراهيم موسى العكاري من مخيم شعفاط ، بعد قتله برصاص شرطة الاحتلال إثر دهسه لعددٍ من الإسرائيليين، بالقرب من محطة القطار في حي الشيخ جراح، بمدنية القدس.
 
وأفاد شهود عيان لـ"الحدث": أن الشاب  السائق ابراهيم استشهد برصاصات شرطة الاحتلال، إثر دهسه لمجموعة من الاسرائيليين المتواجدين في المنطقة وقتل اثنين منهم".
 
وأضاف المصدر :" الشاب ينتمي لحركة "حماس"  وهو أخ الأسير السابق موسى العكاري والذي أفرج عنه في صفقة الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط عام 2011، و المُبعد حالياً الى تركيا"
 
وبين شهود العيان المتواجدين في المكان لـ" الحدث"، أن "الشهيد كان قد هاجم بسيارته عدداً من المشاة، ثم واصل قيادة السيارة باتجاه مجموعة أخرى ثم أوقف السيارة وخرج منها وبيده قضيب حديدي
وهاجم عدداً إضافياً من المشاة".
 
وأكدت المصادرالخاصة بنا، أنه تم قتل شرطي اسرائيلي و اصابة ما يزيد عن 10 اسرائيلين جراء الدهس
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أنه اصيب 14 اسرائيلياً، ووصفت جراح بعضهم بأنها "بالغة الخطورة".
 
 بدورها، باركت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" عملية الدهس، ووصفتها بـ"البطولية"
 
وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة فوزي برهوم في بيان صحفي :" نبارك عملية القدس البطولية، التي نفذها أحد أبطال المدينة الميامين، دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى".
 
وحمّل برهوم إسرائيل تبعات ما يجري في القدس، بسبب ما وصفه بـ"إطلاق العنان في استباحة حرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين وانتهاك الحريات".

ودعا برهوم أهالى القدس، والضفة الغربية، إلى تنفيذ المزيد من هذه العمليات، حتى يتم ردع السلطات الإسرائيلية، ووقف كل هذه الانتهاكات، وفق قوله.