الإثنين  30 آذار 2020
LOGO

متابعة الحدث| المقاومة على الأرض ما تبقى لأهالي قرية العقبة في مواجهة قرارات الإبادة

2018-05-27 11:46:09 AM
متابعة الحدث| المقاومة على الأرض ما تبقى لأهالي قرية العقبة في مواجهة قرارات الإبادة
هدم الاحتلال لمنازل فلسطينيين (أرشيف: الحدث)

 

الحدث- محمد غفري

هددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم 20 منزلاً من منازل قرية العقبة شرق محافظة طوباس، خلال مهلة مدتها 60 يوماً، بذريعة البناء دون ترخيص.

مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات قال إن الجهود القانونية لمواجهة قرارات الهدم قد استنفذت بعد آخر جلسة لمحكمة الاحتلال يوم الخميس الماضي، والتي لم تقر بوقف قرارات الهدم، لذلك أمهل الاحتلال السكان 60 يوماً قبل التنفيذ.

وشدد بشارات، أن الصمود والمقاومة على الأرض هي ما تبقى لأهالي قرية العقبة لمواجهة قرارات الإبادة والتهجير الجماعي.

وفي السياق قال رئيس مجلس قروي العقبة سامي صادق في تصريح للوكالة الرسمية، إن الاحتلال أقر بهدم هذه المنازل التي أنشئت خلال الشهور الستة الماضية، وغير المأهولة بالسكان حتى اللحظة.

وأوضح صادق، أن هذه المباني مبنية على أراضٍ مملوكة للمواطنين، ومرخصة من لجنة التنظيم والبناء في القرية، مشيرا إلى أن الإدارة المدنية تجولت نهاية الأسبوع الماضي في القرية، والتي تقع ضمن المناطق المصنفة "ج".

وكان مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان قد حذر منتصف شهر أيار الجاري من تداعيات خطيرة تهدد وجود التجمعات الفلسطينية في مناطق "ج".

وبحسب تقرير صدر عن مركز القدس، ووصل لـ"الحدث" نسخة منه؛ فقد أصدرت الإدارة المدنية التابعة لسلطات الاحتلال في  الضفة الغربية، أمراً عسكرياً يقضي بإزالة الأبنية الجديدة، ويعطي صلاحيات واسعة للإدارة المدنية بهدم أي مبنى لم تنته أعمال البناء فيه خلال ستة أشهر من تاريخ إقرار الأمر العسكري المذكور في المناطق المصنفة "ج".