الجمعة  27 تشرين الثاني 2020
LOGO

السنوار في مقابلة مع صحفية إسرائيلية: لا نريد الحرب

2018-10-04 08:59:15 AM
السنوار في مقابلة مع صحفية إسرائيلية: لا نريد الحرب
يحيى السنوار قائد حركة حماس خلال المقابلة

 

الحدث ــ محمد بدر

قال قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، إن حركته لا تطلب الحرب ولا تنشدها. وفي مقابلة نادرة مع صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، أكد السنوار أن الحرب ليست في مصلحة أحد، وأن الفلسطينيين بكل تأكيد ليست لديهم الرغبة بمواجهة قوة نووية كإسرائيل، لكن لحظة الانفجار لا مفرّ منها بدون فك الحصار عن القطاع، والتوصل لاتفاق تهدئة بين حماس و"إسرائيل".

وقالت الصحفية الإسرائيلية التي أجرت المقابلة مع السنوار، إنها اجتمعت به في مكتبه في مدينة غزة، بوجود مترجم وبعض المستشارين الذين يستعين بهم السنوار، مؤكدة أنها أمضت خمسة أيام في قطاع غزة، وأنها الإسرائيلي الأول الذي يجري مقابلة مع السنوار.

وردا على سؤال الصحفية الإسرائيلية عن ما إذا كان يتحمل وحركته مسؤولية ما يحدث في غزة، قال السنوار: "المسؤولية تقع على عاتق أولئك الذين يغلقون الحدود، وليس أولئك الذين يحاولون فتحها، ومسؤوليتي هي التعاون مع أي شخص يمكن أن يساعدنا في وضع حد للحصار".

وحول الجنود المختطفين لدى المقاومة في غزة، قال السنوار إنها ليست مسألة سياسية، وإن تحرير الأسرى من سجون الاحتلال مسألة أخلاقية، وواجب وطني، مؤكدا على أنه سيفعل أي شيء من الممكن فعله لتحرير الأسرى من السجون.

وعن اتفاق التهدئة، قال السنوار: "الاتفاق غير موجود حتى الآن، وحماس وكل الفصائل الفلسطينية الأخرى تقريبا مستعدة للتوقيع عليه واحترامه، ومن المهم التوضيح، أنه في حال تم مهاجمة القطاع، فإننا سندافع عن أنفسنا، ولن تحصل إسرائيل على شيء".

يشار إلى أن المقابلة كاملة ستنشر غدا في ملحق لصحيفة يديعوت.