الثلاثاء  19 تشرين الثاني 2019
LOGO

القدس تخسر منزلاً تاريخياً وعائلة الحسيني تنفي تسريبه.. إذاً من قام ببيعه للمستوطنين؟ (فيديو, وثيقة)

2018-10-04 02:22:50 PM
القدس تخسر منزلاً تاريخياً وعائلة الحسيني تنفي تسريبه.. إذاً من قام ببيعه للمستوطنين؟ (فيديو, وثيقة)
باب العامود أحد أشهر أبواب البلدة القديمة في القدس (الحدث: محمد غفري)

 

الحدث- محمد غفري

خسرت مدينة القدس المحتلة منزلاً تاريخياً في عقبة درويش داخل البلدة القديمة، بعد أن استولت عليه عصاباتٌ من المستوطنين، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس، بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

هذا المنزل الذي شغل في السنوات الأخيرة لصالح عيادة طبية أو ما يعرف بـ "كوبات حوليم" أثير الكثير من الجدل حوله، وذلك نتيجة محاولات سابقة لشرائه من قبل أطراف فلسطينية إماراتية، بحسب ما نشرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، قبل أن يتم إبطال عملية البيع وفق ما أكدت العائلة لاحقاً.

يعود العقار بالأصل لعائلة جودة الحسيني المقدسية، ويقع في منطقة حسّاسة جداً لا تبعد كثيراً عن المسجد الأقصى.

تسود مدينة القدس حالة من السخط والغضب الشعبي بعد أن استولى المستوطنون على المنزل، ومن قبله يوم أمس جرى الاستيلاء على شقتين مساحة كل منهما 120 متراً، وقطعة أرض تزيد مساحتها عن الدونم في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى بزعم ملكية المستوطنين لها عن طريق الشراء.

أديب جودة الحسيني، أحد أفراد العائلة وهم الملاك الأصليين للمنزل أصدر بياناً صحفياً اطلعت عليه "الحدث"، جاء فيه "بخصوص العقار الكائن في عقبة درويش في القدس والتي كانت تعود ملكيته لعائلة جودة".

يقول الحسيني "قبل أكثر من عام تم بيع العقار لشخص الدكتور خالد العطاري من مؤسسي شركات التأمين الكبيرة في رام الله، ومدير بنك أيضاً في رام الله سابقاً، وصاحب عقارات في القدس ورام الله".

"الحدث" حصلت فعلاً على فاتورة كهرباء للمنزل باسم الدكتور خالد العطاري يعود تاريخها إلى الأيام الأخيرة من شهر تموز الماضي، وهو ما يثبت أنه اخر مالك للمنزل قبل أن يسيطر عليه المستوطنين فجر اليوم.

استكمالاً لما برر به أديب الحسيني عدم تسريب عائلته للمنزل يقول "قمنا قبل بيع العقار بالسؤال عن شخص الدكتور خالد العطاري من شخصيات فلسطينية بارزة وقد أشادوا جميعا بأخلاق الدكتور خالد العطاري وبعائلته وبالأخص إخوته ذوي السمعة الطيبة، وبعد ذلك تم بيع العقار لشخص الدكتور خالد العطاري وتم تسجيل العقار باسمه في دائرة الطابو".

إذا ينفي أديب جودة الحسيني تسريب المنزل للمستوطنين إلا أنه يؤكد أن العائلة باعت المنزل لصالح الدكتور خالد العطاري بعد أن قاموا بالتحري عنه، وقد جرى التنازل عن المنزل حقاً في دائرة الطابو، دون أن يوضح الثمن الذي بيع فيه، رغم أن الأطراف التي حاولت شراءه سابقاً قد دفعت فيه مبلغ 2,5 مليون دولار أمريكي، بحسب ما أوردت صحيفة "الأخبار" اللبنانية آنذاك.

"الحدث" جربت الاتصال أكثر من مرة مع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني وهو المحافظ السابق لها، من أجل الحصول على توضيح حول قضية المنزل إن تم تسريبه ومن قام بذلك، أو إن تم الاستيلاء عليه بالقوة، ولكنها لم تحصل على رد حتى "اللحظة" (14:00).