الأربعاء  17 تموز 2019
LOGO

الأوروبيون والأمم المتحدة يحذرون إسرائيل من انهيار السلطة لهذا السبب!

2018-11-05 09:40:14 AM
الأوروبيون والأمم المتحدة يحذرون إسرائيل من انهيار السلطة لهذا السبب!
مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف

 

الحدث ــ محمد بدر

حذر مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف ومسؤولين أوروبيين من أن السلطة الفلسطينية ستنهار في حال قامت "إسرائيل" بتطبيق قانون "اقتطاع أموال الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب". بحسب ما ذكرت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية.

وقالت الصحيفة إن عدة رسائل من ملادينوف ومسؤولين أوروبيين وصلت لـ"إسرائيل"، وتحمل جميعها تحذيرا جديا من أن أي تضييق اقتصادي على السلطة الفلسطينية يعني أنها ستنهار ولن تصمد طويلا، وهو ما سيشكل خطرا كبيرا على "إسرائيل".

وأوضحت المصادر الأوروبية أنه إذا تم تطبيق القانون، فإن الدول المانحة ستتوقف عن تمويل الأنشطة الجارية للسلطة الفلسطينية وستقوم بتمويل المشاريع الإنسانية فقط.

وكان الكنيست الإسرائيلي قد صادق على مشروع قانون "اقتطاع أموال الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب" قبل ستة أشهر بأغلبية كبيرة. وبحسب القانون، فإنه وفي بداية كل سنة تقويمية، سيقدم وزير الجيش الإسرائيلي تقريراً إلى مجلس الوزراء حول المبالغ التي دفعتها السلطة الفلسطينية لعوائل الشهداء والأسرى، وسيتم خصم المبلغ من عائدات الضرائب التي تجمعها "إسرائيل" للسلطة الفلسطينية.

ويتضمن مشروع القانون بندا استحدثه نتنياهو، والذي بموجبه سيخصم من الأموال المصادرة لصالح مستوطنات غلاف غزة، على أساس أنها تضررت بفعل الفلسطينيين. ووفقاً للتقديرات، فإن مجموع ما تصرفه السلطة لعوائل الشهداء والأسرى يبلغ حوالي مليار شيكل سنوياً.

المؤسسة السياسية والأمنية الإسرائيلية كانت مترددة في الموافقة على القانون منذ البداية بسبب الخوف من أن يؤدي إلى انهيار السلطة الفلسطينية. ومع ذلك، فإن عضو الكنيست آفي ديختر أصر على استكمال العملية التشريعية، زاعما أن تحذيرات المؤسسة الأمنية من انهيار السلطة مبالغ فيها.