الثلاثاء  17 أيلول 2019
LOGO

لأسباب تتعلق بالتحقيقات حول قوة الكوماندوز.. الأمن الداخلي يفرض إجراءات جديدة على معبر كرم أبو سالم

2019-02-13 10:23:35 AM
لأسباب تتعلق بالتحقيقات حول قوة الكوماندوز..  الأمن الداخلي يفرض إجراءات جديدة على معبر كرم أبو سالم
معبر كرم أبو سالم التجاري (أرشيفية)

متابعة الحدث - سجود عاصي

منعت أجهزة الأمن الداخلي في قطاع غزة موظفي معبر كرم أبو سالم من الدخول للمعبر لليوم الثالث على التوالي دون تنفيذ الإجراءات الجديدة على الدخول والخروج والتي تتمثل بالتفتيش الدقيق للموظفين كان آخرها محاولة أخذ بصمات الموظفين اليوم الأربعاء.

وقال إياد أبو إسحاق أحد موظفي المعبر لـ "الحدث"، إن الأمن الداخلي والاستخبارات والأمن الوطني وكافة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة تقوم منذ أيام بسلسلة إجراءات جديدة وتعيق وصول موظفي هيئة المعابر والحدود إلى عملهم في المعبر.

وأضاف أبو إسحاق، أن التفتيش اقتصر في اليوم الأول على البطاقات وفي اليوم الثاني برفقة الكلاب البوليسية واليوم الأربعاء طلبوا بصمات الموظفين قبل الدخول.

وأكد موظف المعبر، أن نحو 70 موظفا رفضوا هذه الإجراءات ويقفون حتى اللحظة (10:00 صباحا) خارج المعبر. وحول أسباب الإجراءات، أضاف، أنه تم إبلاغهم بأنها تعليمات وجب تنفيذها.

وكانت مصادر خاصة لـ "الحدث" قد أفادت أن الأمن الداخلي يقوم بهذه الإجراءات بسبب نتائج التحقيقات في قضية العملاء في قطاع غزة، حيث يشتبه بأن معدات دخلت إلى القطاع من خلال المعبر.

وأشار المصدر، أن أحد عملاء الاحتلال الذين تم إلقاء القبض عليهم خلال العملية الأمنية عقب تسلل القوات الخاصة الإسرائيلية في فبراير 2018 اعترف بأنه استلم أجهزة مراقبة وتتبع من خلال معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع وبمساعدة أحد الموظفين العاملين في المعبر الذي سهل خروج الأجهزة دون تفتيش.