الأربعاء  17 آب 2022
LOGO

#تسخين التبغ

التوجه نحو منتجات التبغ المسخن كخيار للتخلص من الحرق

أثبتت الدراسات بأن السجائر التقليدية لدى استهلاكها، تنتج دخاناً يحتوي على قدر كبير من المواد الكيميائية الضارة، نظراً لمركباتها ولعملية الاحتراق المعتمدة فيها، إلى جانب النيكوتين الذي يعتقد خطأً بأنه ينطوي على العديد من الأضرار، الأمر الذي دحض مؤخراً برغم من ما قد يسببه النيكوتين من احتمالية للإدمان، فتبين أن العناصر الكيميائية الناتجة عن حرق التبغ، هي التي تحمل وزر التأثيرات الضارة للتدخين.

أنظمة تسخين التبغ وأهمية تطويرها كبديل للحرق (صورة)

احتلت بدائل السجائر التقليدية في العقد الأخير مساحة كبيرة من جهود مصنعي التبغ العالميين الذين رصدوا الاستثمارات الضخمة من أجل تطوير وتقديم منتجات مخفضة الضرر بشكل كبير، ومن أبرزها المنتجات العاملة بنظام التسخين الذي يقصي عملية الحرق المعتمدة في السجائر التقليدية، والتي تنتج مستويات عالية من المواد السامة وتقف وراء الأمراض المرتبطة بالتدخين.

الحرق هو المشكلة.. منتجات تبغ مبتكرة للحد من أضرار التدخين

تبرز في السنوات الأخيرة النقاشات الدولية حول البدائل الالكترونية للتدخين التقليدي، ومنها منتجات التبغ المسخن مثل IQOS، علمياً لم يعد هناك مفر من النظر لنتائج الدراسات العلمية حول قدرة هذه البدائل المُطورة علمياً والتي تعتمد على التسخين كبديل للحرق على خفض الضرر بشكل كبير جداً، حيث تقل فيها نسبة المواد الكيميائية الضارة بنسبة 95% مقارنة بالسجائر العادية.

بدائل التبغ الالكترونية.. ابتكار في معادلة خفض المخاطر

تبرز منتجات تسخين التبغ الالكترونية، وهي بدائل السجائر التقليدية التي تعتمد على الحرق، ضمن الابتكارات التكنولوجية والعلمية المستمرة من أجل الوصول لمستقبل خالٍ من التدخين.

بدائل التدخين قد تقلل من استنشاق ٦ الاف مادة كيميائية ضارة

اختتمت فعاليات معرض تكنولوجيا الابتكار Technovation والذي اقيم في مدينة نوشاتل السويسرية، وتضمن جلسات حوارية ومحاضرات عن ابتكارات بدائل تدخين السجائر التي قد تساعد للوصول الى مجتمعات خالية من التدخين في المستقبل.

تكنولوجيا تسخين التبغ لاقصاء عملية الحرق في السجائر التقليدية

ليس بغريب أن يجد المدخن نفسه أمام تحدٍ كبير وحيرة عند البحث عن وسائل تساعده في الإقلاع عن التدخين أو التخلص من سلبياته، وهذه الحيرة تنبع من الالتباس الناتج عن سوء فهم الاختلاف بين المنتجات التقليدية والبديلة كتلك العاملة على التسخين، وهو ما يعزى لعدم إتاحة وصول المعلومة الصحيحة والمعرفة، والاطلاع على تجارب الآخرين بسهولة.

التحول نحو المنتجات البديلة والحد من أضرار التبغ

سؤال مهم يتم طرحه في العديد من الجلسات النقاشية حول مضار السجائر التقليدية، لماذا تعتبر بعض منتجات التبغ والنيكوتين بديلاً أفضل عن السجائر التقليدية؟

تطوير منتجات بديلة خالية من الدخان لإقصاء عملية الحرق

عملية حرق التبغ هي عبارة عن سلسلة من الآليات التي تؤدي إلى توليد المواد الكيميائية الضارة عن طريق الانحلال الحراري والاحتراق، وتكوين الدخان. كل آلية وتفاعلاتها لها تأثير عميق على مستويات المكونات الكيميائية الموجودة في دخان التبغ.

أنظمة التسخين وأهمية تطويرها كبديل للحرق

يُعد ابتكار منتجات التبغ المُسخن في السنوات الأخيرة بالاستناد إلى العلم والتكنولوجيا أحد أبرز الابتكارات والتي سيكون لها التأثير مستقبلاً في تغيير سلوك ومفهوم التدخين، خاصة أن التركيز ينصب على الاستفادة من البحث العلمي واستخدام التكنولوجيا لتقليل المخاطر المرتبطة بمبدأ الحرق في السجائر التقليدية.

حرق التبغ هو المصدر الرئيس للمواد الكيميائية الضارة

تسعى دول العالم أجمع للحد من التدخين، وبينها دول كثيرة تجهد لمكافحته، غير أن بعضاً منها بات ينادي بالحلول البديلة بعدما ثبُت أنها قد تكون أفضل للمدخنين البالغين الذين يصعب عليهم الإقلاع نهائياً عن التدخين.