الإثنين  25 أيار 2020
LOGO

شاعر فلسطيني

رأس رام الله.. وصفات بديلة للانتحار- عبد الرحيم الشيخ

النقد والسخرية والنفاق، وهي الرياضات اللسانية الأكثر رواجاً في فلسطين اليوم، أمَّنت للكثيرين قول الكثير عن اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني حي المصيون مساء الخميس الموافق 10 كانون الثاني 2019، في إطار حملة تواصلت أكثر من شهر من القتل، والهدم، والاعتقال، والترويع، ونزع الكاميرات، وزرعها، في أحياء رام الله ومخيماتها وقراها. وقد بلغ التندُّر ذروته في وصف الغياب المدوِّي لـ«فواعل» السلطة الفلسطينية حين استُهدف «قلب عاصمتها الإدارية المؤقتة» في المصيون، حيث: رئاسة الوزراء، ومقرَّات الأمن، ومؤسسات المال،

تشرين فلسطين: البندقية، والانتباه، والغناء - بقلم: عبد الرحيم الشيخ

بين انتقائية التاريخ واشتمالية الذاكرة، ما تزال فلسطين تبحث عن معانيها السياسية والثقافية منذ العام 1905، الذي شهد البدء «الرسمي» للاستعمار الاستيطاني الصهيوني، وحتى اللحظة. ولا يكاد يمرُّ يوم دون أن يكون ذكرى لـ«حدث» دوِّن في التاريخ، أو قَرَّ في الذاكرة: سواء كان مؤسَّساً، أو مؤسِّساً، أو هجيناً بين المنزلتين. ولعل في تشرين الثاني ما يجعله أمثولة نموذجية لهذه الظاهرة، إذ إن تشرين فلسطين هو شهر «الأحداث» الكبرى المؤسَّسة للتاريخ العام كوعد بلفور في 2 تشرين الثاني 1917؛ وقرا

انْتِبَاهَاتُ الأَربِعِين لـ الشاعر: عبد الرحيم الشيخ

الحدث: في الأربعين لا يَرجِعُ الَميِّتونَ لاحتفاليِّةِ الأربعين بَل يَرقُبُونَ غيابَهم ، من قَبرهَم ، وَأُفولَهُم (فيْ زَهَرَةِ النِّسيان): ...((وَمَا تَنْقُصُ الأيَّامُ والدَّهرُ يَنْفَدُ!))

عبد الرحيم الشيخ يوقع "سر الشفاء من الفرح" في متحف درويش

الحدث: وقع اليوم الشاعر عبد الرحيم الشيخ ديوانه "سر الشفاء من الفرح" الصادر عن دار الأهلية للنشر والتوزيع، والواقع على 100 صفحة من القطع المتوسط، ولوحة الغلاف للفنان ضياء العزاوي من العراق، والخط للفنان ساهر الكعبي.