الخميس  17 تشرين الأول 2019
LOGO

ما هي النحافة الشديدة وكيف يمكن علاجها؟

2019-10-08 10:53:23 AM
ما هي النحافة الشديدة وكيف يمكن علاجها؟
فتاة نحيفة

 

الحدث - إسراء أبو عيشة 

تعرف النحافة على أنها الحالة التي يكون فيها الوزن أقل من الوزن الطبيعي، وذلك مقارنة بالطول، ويتم تحديد هذا الشيء بناء على مؤشر كتلة الجسم إذا كان أقل من 18.5 يصنف الشخص على أنه نحيف.

وفي مقابلة للحدث مع أخصائية التغذية دعاء نخلة، أكدت بأن هناك أضرارا كبيرة للنحافة على الصحة، منها التقليل من مناعة الجسم، وأن لا يستطيع الجسم أخذ الكميات الكافية التي يحتاجها من العناصر الغذائية، مما ينتج عن ذلك سوء تغذية، يؤدي لمضاعفات خطيرة منها هشاشة العظام، أو تسوس الأسنان، لذلك ينصح بالتوجه للاستشارة الطبية لمساعدة الشخص النحيف وتحديد سبب الإصابة.

وبينت نخلة بأن للنحافة عدة أسباب منها:

  1. بأن تكون عملية الاستقلاب في الجسم عالية، حيث يكون حرق الجسم للسعرات الحرارية مرتفعا جدا، دون الاستفادة من الطعام والحصول على العناصر الغذائية الكافية للجسم.

  2. اضطرابات الطعام، حيث يكون الشخص نحيفا بشكل كبير نتيجة خوفه من زيادة وزنه، فيأكل كميات قليلة جدا، أو أنه يلجأ للاستفراغ الذاتي، وهذا يصنف بأنه إضطراب نفسي، وعند ملاحظة هذه الأعراض نقوم بتوجيه الحالة إلى طبيب نفسي.

  3. كتلة العظم قليلة ورفيعة، وذلك بسبب عدم تناول كميات كافية من الطعام بشكل دائم، مما ينتج عنه الجسد النحيل.

  4. الوراثة، تتعلق النحافة بشكل أساسي في الورثة حيث إن الجينات تلعب دورا كبيرا في الجسم وتؤثر على بنائه.

  5. نشاط الغدة الدرقية، أو بعض المشاكل الصحية التي تقوم على حرق الدهون في الجسم بصورة كبيرة.

  6. الأمراض الجسدية والأمراض المزمنة: هناك بعض الأمراض التي تسبِب الإسهال والقيء، مما يؤدي لصعوبة في اكتساب الوزن.

وقالت نخلة، إن هناك حالات معينة تستدعي منهم التوجه إلى الطبيب، وذلك عندما يكون لديهم نشاط في الغدة الدرقية، وعندما يعاني الشخص من أوجاع في البطن يجب أن يتوجه إلى طبيب مختص في الجهاز الهضمي.

وأشارت نخلة، إلى أن هناك العديد من الخطوات لزيادة الوزن لدى الأشخاص المصابين بالنحافة، منها:

  1. تناول طعام يحتوي على سعرات حرارية تزيد عما يحرقه الجسم.

  2. تناول الكربوهيدرات والدهون بشكل معتدل.

  3. ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

وأكدت نخلة، بأن هناك سؤالا يتردد كثيرا، حول من الأسهل ما بين أن يكتسب الشخص النحيف الوزن أو أن يخسر الشخص السمين الوزن؟. وبينت الثانية أسهل بكثير، لأنه دائما زيادة الوزن تكون متعبة بسبب ضعف الشهية لدى الشخص والتي تمنعه من تناول الطعام، وأيضا من الممكن بأن يعاني من نشاط  في الغدة، أو أن يكون الشخص يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي، على عكس الشخص السمين الذي يريد أن يخسر الوزن، لأنه عادة تكون شهيتهم مفتوحة على الطعام، إلا أننا نستطيع أن نتحكم بهذا الموضوع عن طريق نظام غذائي معين، وممارسة التمارين الرياضية.