الأربعاء  20 كانون الثاني 2021
LOGO

الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الأقصى

2014-11-02 04:00:26 PM
الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الأقصى
صورة ارشيفية
 
الحدث- القاهرة
 
جدد مجلس الجامعة العربية تأكيده الراسخ على عروبة القدس ومطالبته المجتمع الدولي بـ"التحرك الجاد والمسؤول لوقف الانتهاكات الاسرائيلية فورا وبشكل نهائي" .
 
وحمل المجلس، في بيانه الصادر في ختام اجتماع اليوم على مستوى المندوبين الدائمين، الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية الكاملة إزاء هذه التداعيات الخطيرة وآثار اعتداءاتها المستمرة على المدينة المقدسة وانتهاكاتها السافرة لحرمة المسجد الأقصى، وتبعات ذلك على مسار عملية السلام برمتها وعلى الأمن والاستقرار في المنطقة التي تواجه تحديات واضطرابات كبيرة تتحمل إسرائيل مسؤولياتها وعن أي سلوك من شأنه أن يزيد من التوتر فيها وفي تهديد السلم والأمن الدوليين".
 
وجدد المجلس شكره وتقديره ومساندته "للجهود المكثفة التي تقوم بها المملكة الأردنية الهاشمية في إطار الرعاية والوصاية الهاشمية للمقدسات في القدس الشريف التي يتولاها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، لوقف الانتهاكات الجسيمة والاعتداءات الاسرائيلية المتكررة، وعن رفض كل المحاولات التي تمارسها اسرائيل للمساس بهذه الرعاية والوصاية الهاشمية".
 
ورحب مجلس الجامعة في البيان، بـ"القرارت الصادرة عن المجلس التنفيذي لليونسكو بدورتها رقم 194 المنعقدة في باريس بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي تقدمت بها كل من المملكة الاردنية الهاشمية ودولة فلسطين بدعم عربي وإسلامي بمتابعة ومراقبة دولة الاحتلال ورصد الانتهاكات اليومية في القدس الشرقية"، كما أكد المجلس على أهمية "إرسال بعثة مراقبة من خلال اليونسكو على القدس للاطلاع على انتهاكات الاحتلال" .
 
وثمن المجلس جهود منظمة التعاون الاسلامي الرامية إلى التصدي للإجراءات الإسرائيلية المستهدفة للقدس الشريف وبالخصوص لجنة القدس برئاسة العاهل المغربي الملك محمد السادس، ودعا المجلس المنظمة لمواصلة هذه الجهود المقدرة وبشكل خاص عبر لجنة القدس.
 
وجدد مجلس الجامعة الشكر للدول العربية التي أوفت بكامل التزاماتها ومساهمتها كليا أو جزئيا في دعم موارد صندوقي الأقصى وانتفاضة القدس وفقا لقررات قمة القاهرة غير العادية لعام 2000 وفي تقديم الدعم الإضافي للصندوقين وفق مقررات قمة بيروت في دورتها العادية لعام 2002 وتفعيل قرارات سرت في دورتها العادية عام بدعم القدس ودعوة الدول العربية التي لم تف بالتزاماتها تجاه الدعم الاضافي سرعة الوفاء بهذه الالتزامات .
 
وأكد المجلس على القرار الصادر عن مجلس الجامعة العربية فى 7 سبتمبر/أيلول الماضى بالتوجه الى مجلس الامن الدولى المسؤول عن حفظ السلام والأمن الدوليين لاستصدار قرار يحدد سقفا زمنيا لإنهاء الاحتلال الاسرائيلى ولتحقيق استقلال فلسطين على حدود خط الرابع من يونيو 1967 ضمن تثبيت مبدأ حل الدولتين.

وثمن المجلس جهود الأمين العام المتمثلة فى توجيه رسائل عاجلة للإدارة الأمريكية والأمين العام للامم المتحدة والرباعية الدولية والاتحاد الأوروبى لشرح خطورة ما تعرض له المسجد الاقصى المبارك من تهديدات تنذر باشتعال حرب دينية في المنطقة.