الثلاثاء  26 آذار 2019
LOGO

ملفات مميزة

عنان عنبتاوي - مدير

عنان عنبتاوي - مدير عام نابكو لـ ”الحدث“ : كوارث حصلت في قطاع صناعة الألمينيوم (تراخت) الجهات الحكومية بالمتابعة والتحقيق فيها

عنان عنبتاوي - مدير عام (نابكو) لـ"الحدث" انتشار "مداهن وورش ألمينيوم" غير مرخصة ومتهربة ضريبيا كوارث حصلت في قطاع صناعة الألمينيوم (تراخت) الجهات الحكومية بالمتابعة والتحقيق فيها ولا يوجد أي تغيير أو تحسن للنهوض بقطاع صناعة الألمينيوم. الحكومة تتعثر في تصويب أوضاع أو إغلاق مداهن الألمينيوم غير القانونية، ولم تضع آليات تحد أو تمنع من استخدام بودرة الألمينيوم منتهية الصلاحية بالرغم من آثارها البيئية المدمرة مئة ألف دولار تكلفة تخلص (نابكو) من البودرة منتهية الصلاحية وبقاياها حسب الأ

متلازمة القدس..أبد

متلازمة القدس..أبد الجلاد، أزل الضحية

على الرغم من القناعة بعدم جدوى أيِّ محاولة فلسطينية لمناددة الترَّاهات الصهيونية حول القدس لتدشين «شرعية موازية» آتية من الماضي الأسطوري... إلا إنَّ سجال المقولات الصهيونية قد يفيد في فهم المنظومات: النفسية، والسياسية، والأيديولوجية التي يصدر عنها سلوك دولة الاستعمار الاستيطاني-إسرائيل، ومستوطنيها، في القدس وتجاها، وبخاصة في العام الأخير الذي أعقب اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفارتها إليها، والعام الذي تميز بتصاعد غير مسبوق للهجوم على المدينة وأهلها ومؤسسات

التطبيع.. حقيقة أخرى

التطبيع.. حقيقة أخرى للعمل الأمني الإسرائيلي

اختلفت تيارات الحركة الصهيونية حول الوسيلة التي يمكن من خلالها الوصول لهدف مهم يتمثل في أن يصبح الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي واقعا طبيعيا، واعتبر بعض المفكرين الصهاينة أن القوة كفيلة بصنع اليأس لدى الشعب الفلسطيني من الانتصار على الاحتلال الإسرائيلي وبالتالي يضطر الشعب الفلسطيني إلى استبدال قيادته التي تدعو للكفاح المسلح. تماشيا مع مشاعر اليأس التي خلقتها القوة، وذهبت تيارات أخرى إلى اعتبار أن اتفاقات السلام تؤدي الغرض وأن القبول السياسي مدخل لكل أنواع القبول بهذا الاستعمار الإحلالي، وآخرون أم

لماذا يحاول الاحتلال

لماذا يحاول الاحتلال السيطرة على باب الرحمة وما علاقة ذلك ببناء الهيكل؟

الحدث - سجود عاصي تضاعفت محاولات قوات الاحتلال في الأيام الأخيرة للسيطرة على باب الرحمة في مدينة القدس وإغلاقه، ضمن الهجمة الشرسة التي تشنها بحق المقدسيين والأماكن التراثية والتاريخية، والتي كان آخرها أمس الثلاثاء بإعلان الباب ثكنة عسكرية مغلقة، ليظل التساؤل الذي يطرح نفسه مستمراً: ماذا تريد دولة الاحتلال "إسرائيل" من هذا الباب؟

خاص الحدث| القبض على

خاص الحدث| القبض على عميلين في غزة وهذه هي مهمتهم!

خاص الحدث قال مصدر أمني لصحيفة الحدث، إن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، اعتقلت

عرفات ارفاعية.. مغتصب

عرفات ارفاعية.. مغتصب أم مقاوم؟

الحدث ــ محمد بدر وقاحة اللغة أحيانا أخطر من وقاحة الفعل، لأن اللغة قادرة على اغتيال الإنسان

تفاصيل تكشف لأول

تفاصيل تكشف لأول مرة حول مطاردة المقاومة لعناصر مخابراتية في غزة

خاص الحدث في 16 يناير الماضي، أصدرت داخلية غزة بيانا للرأي العام حول مطاردة عناصر الأمن والمقاومة في غزة لسيارة تقل ثلاثة

"الكلمنتينا".. ما كان يجب أن يشتريه الأسرى المحررون لأطفالهم لولا قطع الراتب (فيديو)

ماذا كان يود الأسرى المحررون أن يفعلوا برواتبهم.. ستصدمك الحقيقة! كل ما أردته هو شراء "المندلينا" لأطفالي! عن قطع الرواتب الحدث - سجود عاصي صرفت وزارة المالية في قطاع غزة الرواتب للموظفين العموميين الذين يتقاضون رواتبهم من السلطة الفلسطينية أمس الثلاثاء، وعلى الرغم من نسب الخصم التي تصل حتى 50% للبعض، إلا أن أحدا لم يعترض خوفا من تقليصه إلى صفر كما حدث بالأمس، حيث إن أكثر من 300 أسير محرر لم يتقاضوا رواتبهم. يقول الأسير المحرر المقطوع راتبه، عيسى الجحجوح، إنه كان ينتظر بداية الشهر ليسدد ما ت

عن

عن "الفيديو الجنسي" المفترض للقيادي أبو ظريفة.. أجب عن هذه الأسئلة الثلاثة!

الحدث ــ محمد بدر دائما ما يُوصى الجيل الجديد من المنتمين للعمل المقاوم بأن الخطأ لا يعالج بالخطيئة، وأن وقوع المناضل في ..

عندما يتغير مسار

عندما يتغير مسار الرحلة من حيفا إلى تل أبيب فكر مرتين.. قد يكون كمينا!

عندما يتغير مسار الرحلة من حيفا إلى تل أبيب فكر مرتين.. قد يكون كمينا!

الموظفون المحالون

الموظفون المحالون للتقاعد المبكر يقرعون جدار خزان الحكومة الجديدة

قبل عام، قررت الحكومة الفلسطينية إحالة مئات الموظفين المدنيين والعسكريين إلى التقاعد المبكر، بشكل تعسفي قسري، دون إبداء أية أسباب وملاحظات لهم، وذلك استناداً إلى القرار بقانون رقم (17) لسنة 2017 الذي صادق عليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

مدن صناعية ومنشآت

مدن صناعية ومنشآت تحتاج لأيدٍ عاملة.. سوق العمل شو بدو؟

بالرغم من تجاوز نسبة البطالة في فلسطين حاجز 27%، إلا أن هناك فرص عمل متاحة في السوق الفلسطيني، تعاني هذه الأيام من نقص في اليد العاملة.