الأحد  17 تشرين الأول 2021
LOGO

اراء و مدونات

في أربعين الفيلسوفة|

في أربعين الفيلسوفة| بقلم: المتوكل طه

التقيتُها غير مرّة في العديد من المؤتمرات والمهرجانات.كانت جادّة مع أني لاحظتُ اشتباكَ شَعرِها بالغيوم. وكدت أقول لها إن بعضَ سوادِ الليل من كُحلكِ الخفيف ، لكني تراجعتُ إذ كانت مثلَ قصّة سعيدة لا تحتمل فضولَ الشعراء ومزاجَهم المُربك. ولأنني قرأتُ حياةَ الحويك فقد عرفتُ بأنها خرزةٌ لامعةٌ على قلادة الزمن

الظل الطويل لـ 9/11

الظل الطويل لـ 9/11 ..بقلم: فرانسيس فوكوياما

نشر موقع أميركان بيربوس American Purpose ، مقالاً للمفكر فرانسيس فوكوياما، حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر، وفشل الولايات المتحدة في تطبيق نموذج بناء الدولة الحديثة في كل من العراق وأفغانستان.

ماذا تعني الصهيونية

ماذا تعني الصهيونية في هذا اليوم وهذا العصر؟

فيما يلي مقال نشرته صحيفة هآرتس يناقش مصطلح Garin Torani *، وعلاقته بالصهيونية.

لفهم مشروع بيغاسوس

لفهم مشروع بيغاسوس علينا الرجوع إلى ميشيل فوكو

كتب الصحفي زيا حق Zia Haq، مقالاً قصيرا وبسيطا، نشر في Hidustan Times، يشرحُ فيه بسلاسة فكرة فوكو عن المعرفة والضبط والسلطة وعلاقتها ببعضها البعض كمنطلق نظري لتفسير واقعة بيغاسوس.

هل قتل الفلسطينيين

هل قتل الفلسطينيين حلال Kosher؟

نشرت صحيفة ديلي تايمز Daily Times، مقالا للدكتور سولات ناجي* Saulat Nagi، يستندُ فيه نظرياً إلى أطروحة ثيودور أدورنو في علاقة الصهيونية بمعاداة السامية بقتل الفلسطينيين اليوم.

مقال ليائير لبيد:

مقال ليائير لبيد: هل معاداة السامية عنصرية؟

نشرت صحيفة هآرتس مقالاً لوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد يحاول فيه إعادة قولبة معاداة السامية في إطار مماهاتها مع العنصرية، مناقشا ما يدعي أنه ازدياد في معاداة السامية تجاه اليهود في العالم وتجاه إسرائيل، وهو بالمغالطات التي يطرحهها يحاول أن يضع استراتيجية عمل لكيفية استعادة مفهوم معاداة السامية لوهجه الذي فقده.

لماذا يعتبر وصف إسرائيل

لماذا يعتبر وصف إسرائيل بـ "دولة الاستعمار الاستيطاني" إهانة عديمة الجدوى

يجادل أرنون ديغاني، وهو زميل محاضر في الجامعة العبرية، ضد وصف إسرائيل بالدولة الاستعمارية الاستيطانية، إذ يرى فيه، وإن كان أمراً صحيحا ومفيدا من الناحية التحليلية، أنه شعار لا طائل منه للنشاط المؤيد للفلسطينيين. ورغم أن المقال اختزالي ومليئ بالمغالطات التاريخية والمنهجية،

على ما يبدو أنني ذاهبٌ

على ما يبدو أنني ذاهبٌ إلى "هناك"/ بقلم: محمد الريماوي

بعد تخرّجي من جامعة بير زيت، توقّعتُ احتواءَ الناسَ والمؤسسات لي؛ ليس لأنّي مدهشٌ في أدائي، بل لأن عندي أداء على الأقل. كنتُ أراهنُ الجميع على نجاحي المحتّم، لم أفكّر قط بماهيّة الفشل، كان الفشلُ مستبعدًا بالنسبة لي. كنتُ أعرفُ نفسي وما تستحق، وأعرفُني حين أريدُ شيئًا لا أقعد عنه، أظلّ أسعى إليه حتى يتحقق.

النوم ملاذ رحب للجميع|

النوم ملاذ رحب للجميع| بقلم: سعيد بوخليط

"النوم أفضل نظام صحي مجاني وديمقراطي متاح''

ثورة الزمان وترياق

ثورة الزمان وترياق نوستالجيا الماضي/ بقلم: سعيد بوخليط

تمضي الأيام غير آبهة بنا ولا بمصيرنا، تنقضي فقط كما تشاء، تهفو مشرئبَّة سريعا كلِّية؛ نحو الوجهة التي تريدها. تأكل الأيام نفسها بفظاظة وشراهة ثم نتآكل معها بمجانية، حيث لا بقايا لأشلائنا. ربما لم نوجد أبدا، بالمعنى الواقعي، فالمستقبل مجرد ماض. الحاضر عدم. تتلاشى مختلف الهويات والدلالات بواسطة العدم.

تعاونية أرض كنعان

تعاونية أرض كنعان نموذجا للهمم/ بقلم: رائد الحلبي

هم شبان جمعهم حلم فتوحدوا به، جمعتهم فكرة فأطلقوها ولم يسمحوا لأفكارهم أن تكون مهب كلام فقط، بل استعدوا خير استعداد للتعب، شمروا عن أذرعهم، عانقوا غبار الأرض وبدأوا من لا شيء ليصنعوا كل شيء، لم ينتظروا دعما من أحد بل ساندوا بعضهم البعض،

محمد وقيدي: شذرات

محمد وقيدي: شذرات من سيرة علمية حافلة

رحل عن عالمنا أخيرا، خلال شهر أغسطس الماضي، المفكر محمد وقيدي (1946 - 2020)، الذي يعتبر من أساتذة الجيل الثاني، الذين أرسوا معالم أفق فكري مغربي، يلاحق متواليات الحداثة الكونية، تبعا لتطورات روافدها السياسية والثقافية والاجتماعية.