الأربعاء  04 آب 2021
LOGO

اراء و مدونات

هل قتل الفلسطينيين

هل قتل الفلسطينيين حلال Kosher؟

نشرت صحيفة ديلي تايمز Daily Times، مقالا للدكتور سولات ناجي* Saulat Nagi، يستندُ فيه نظرياً إلى أطروحة ثيودور أدورنو في علاقة الصهيونية بمعاداة السامية بقتل الفلسطينيين اليوم.

مقال ليائير لبيد:

مقال ليائير لبيد: هل معاداة السامية عنصرية؟

نشرت صحيفة هآرتس مقالاً لوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد يحاول فيه إعادة قولبة معاداة السامية في إطار مماهاتها مع العنصرية، مناقشا ما يدعي أنه ازدياد في معاداة السامية تجاه اليهود في العالم وتجاه إسرائيل، وهو بالمغالطات التي يطرحهها يحاول أن يضع استراتيجية عمل لكيفية استعادة مفهوم معاداة السامية لوهجه الذي فقده.

لماذا يعتبر وصف إسرائيل

لماذا يعتبر وصف إسرائيل بـ "دولة الاستعمار الاستيطاني" إهانة عديمة الجدوى

يجادل أرنون ديغاني، وهو زميل محاضر في الجامعة العبرية، ضد وصف إسرائيل بالدولة الاستعمارية الاستيطانية، إذ يرى فيه، وإن كان أمراً صحيحا ومفيدا من الناحية التحليلية، أنه شعار لا طائل منه للنشاط المؤيد للفلسطينيين. ورغم أن المقال اختزالي ومليئ بالمغالطات التاريخية والمنهجية،

على ما يبدو أنني ذاهبٌ

على ما يبدو أنني ذاهبٌ إلى "هناك"/ بقلم: محمد الريماوي

بعد تخرّجي من جامعة بير زيت، توقّعتُ احتواءَ الناسَ والمؤسسات لي؛ ليس لأنّي مدهشٌ في أدائي، بل لأن عندي أداء على الأقل. كنتُ أراهنُ الجميع على نجاحي المحتّم، لم أفكّر قط بماهيّة الفشل، كان الفشلُ مستبعدًا بالنسبة لي. كنتُ أعرفُ نفسي وما تستحق، وأعرفُني حين أريدُ شيئًا لا أقعد عنه، أظلّ أسعى إليه حتى يتحقق.

النوم ملاذ رحب للجميع|

النوم ملاذ رحب للجميع| بقلم: سعيد بوخليط

"النوم أفضل نظام صحي مجاني وديمقراطي متاح''

ثورة الزمان وترياق

ثورة الزمان وترياق نوستالجيا الماضي/ بقلم: سعيد بوخليط

تمضي الأيام غير آبهة بنا ولا بمصيرنا، تنقضي فقط كما تشاء، تهفو مشرئبَّة سريعا كلِّية؛ نحو الوجهة التي تريدها. تأكل الأيام نفسها بفظاظة وشراهة ثم نتآكل معها بمجانية، حيث لا بقايا لأشلائنا. ربما لم نوجد أبدا، بالمعنى الواقعي، فالمستقبل مجرد ماض. الحاضر عدم. تتلاشى مختلف الهويات والدلالات بواسطة العدم.

تعاونية أرض كنعان

تعاونية أرض كنعان نموذجا للهمم/ بقلم: رائد الحلبي

هم شبان جمعهم حلم فتوحدوا به، جمعتهم فكرة فأطلقوها ولم يسمحوا لأفكارهم أن تكون مهب كلام فقط، بل استعدوا خير استعداد للتعب، شمروا عن أذرعهم، عانقوا غبار الأرض وبدأوا من لا شيء ليصنعوا كل شيء، لم ينتظروا دعما من أحد بل ساندوا بعضهم البعض،

محمد وقيدي: شذرات

محمد وقيدي: شذرات من سيرة علمية حافلة

رحل عن عالمنا أخيرا، خلال شهر أغسطس الماضي، المفكر محمد وقيدي (1946 - 2020)، الذي يعتبر من أساتذة الجيل الثاني، الذين أرسوا معالم أفق فكري مغربي، يلاحق متواليات الحداثة الكونية، تبعا لتطورات روافدها السياسية والثقافية والاجتماعية.

لا شيء مشترك بين آية

لا شيء مشترك بين آية ومحمد الدرة سوى الخوف/ بقلم: بدر أبو نجم

عندما انتشر الموت في كل أرجاء غُرفِ العناية المركزة، لم تختار الممرضة آية ابنة العشرين عاماً أن تجلس على شكلِ الجنين كما في رحم أمه بإرادتها، ولكن الموت كان ينتشر رويداً رويداً من حولها.. شيءٌ ما هناك قد حدث!.

مناجاة عاشق فاشل/

مناجاة عاشق فاشل/ بقلم: سعيد بوخليط

أي لقاء هذا حبيبتي، غير كل اللقاءات التي عهدتها! بين الحلم والحلم، تكمن الحياة حقا في بعدها المحض؛ غير القابل للمساومة أو التنازل. هنا اكتشفت بالذات؛ وتحديدا، طبيعة احتمالات الاتصال أو الانفصال، التماهي أو التنافر، التلاؤم أو التباين، بين الواقع والخيال.

أيها الموت تسامى

أيها الموت تسامى عن موتِكَ / بقلم: سعيد بوخليط

أيها الموت الجارف المكتسح كوحش أيقظه بغتة وجع يلوي ويقطع أحشاءه، لقد فقدت هويتك أخيرا وأصبحت غير نفسك، دون معناك. لم تعد موتا، بل أضحيت مجرد حكايات مشهد إعلامي بئيس لا حياة له، ومن لا حياة له، لا موت يكمن في الأفق، أقصد بقاؤه دهرا كالحَجَر. اكتفيت بعد كل تراث ما هيتك، بمراكمة وهمية صرع طواحين الهواء، حيث الوهم يحتفل بالوهم. ألا تجابه حقا نفسك! وتدرك ما أنت عليه حقا. تعلم أيها الموت، أن أعظم المعارك تبقى معركة النفس، وقد يخوضها المحارب طيلة حياة بأكملها دون أن ينهيها، لكن الأساس إدراكه ووعيه بحقي

جاك أتالي: لا جدوى

جاك أتالي: لا جدوى من الحِجر الصحي

ها نحن ثانية أمام حِجر صحي ثان، كارثة أخرى، بعد حجر صحي خلال المرة الأولى لم يكن موفَّقا أبدا. أيضا، طريقة الخروج من هذا الحِجر الصحي، بدت مخفقة أكثر.