الإثنين  30 كانون الثاني 2023
LOGO

اراء و مدونات

ترجمة الحدث| الحرب

ترجمة الحدث| الحرب الذرية ونهاية الإنسانية.. مقال لـ جورجيو أغامبين

ترجمة الحدث إلى العربية في هذه المقالة، التي ترجمتها إلى الإنجليزية لينا بلوخ،* يُقدم الفيلسوف الإيطالي، جورجيو أغامبين Giorgio Agamben*، مساهمة حول النقاش بين كارل جاسبرز وموريس بلانشو حول الحرب الذرية ونهاية العالم. النسخة الأصلية من هذه المقالة هي جزء من سلسلة مقالات جورجيو أغامبين المستمرة المنشورة على موقع Quodlibet.

رثاء خاتمة كِتَاب|

رثاء خاتمة كِتَاب| بقلم: سعيد بوخليط

انتهيت مؤخرا من ترجمة إحدى كتب غاستون باشلار الشعرية، التي اهتمت أطروحاتها بالخيال الإنساني في علاقته بالعناصر الكونية الأربعة، الماء، الأرض، الهواء، والنار.

غاستون باشلار: بعض

غاستون باشلار: بعض دروس الشجرة/ بقلم: سعيد بوخليط

​درس غاستون باشلار ضمن شعريته المنصبَّة على صور الكون، في بعدها الجواني؛ غير المادي، كينونة الشجرة إلى جانب موضوعات أخرى تنتمي للمجال نفسه. يتعلق الأمر بجوهر عنصر نباتي، احتشدت حول ألغازه وأسراره جملة أساطير ومجازات ونصوص تجاوزت كثيرا حدود معطيات النباتية والأداتية والخشبية، إلخ، كي تلامس أبعادا لانهائية للشجرة أكثر عمقا وإيحاء، توفر ثراء بلاغيا وفق منظور تحليل نفسي للحياة العمودية،لأنّ الشجرة بمثابة خطِّ تذكير يرشد ويوجِّه الحالم الهوائي.

 محمد باهي: مثقف استثنائي

محمد باهي: مثقف استثنائي من زمن الكبار| بقلم: سعيد بوخليط

ارتبطتُ وجدانيا بشغف لايوصف، منذ فترة مبكرة من حياتي، بالجريدة الورقية والصحافة المكتوبة عموما، بحيث شكلت لديّ إلى جانب مذياع صغير، نافذتين مشرَّعتين تماما وجهة حلم لامتناهي بجدلتي الهنا والهناك، فأكتشف العالم رغم كل شيء، بصدر رحب.

حاجات سياسيّـة للثّـقافـة

حاجات سياسيّـة للثّـقافـة والفـكـر| بقلم: عبد الإله بلقزيز

للمثـقّـف - أديباً كان أو فنّاناً أو باحثاً - حرّيّـتان لا تكون الثّقافـةُ والإبداع والكتابة إلاّ بهما أو بإحداهما: حرّيّـةٌ يصطنعها لنفسه، هي ماءُ صَنْـعَـته الذي تسْبَـح فيه والـنُّسْغُ الذي تغتذي به.

 دلالة مقولة الزمن

دلالة مقولة الزمن الجميل

أظنها من بين أجمل العبارات الملهمة مجازيا، التي ولجت منذ عهد ليس بالبعيد جدا، قاموس لغة تخاطبنا اليومي، فأضحى المتكلمون يسرعون إلى تداولها بنوع من السلوى والأسى والحنين والاطمئنان والعذوبة واللذة والاسترخاء النفسي.

لعنة النصّ| بقلم:

لعنة النصّ| بقلم: إبراهيم الكوني

في معرض دفاعه عن نفسه ضد جورج لوكاتش، الذي وصفه بالفيلسوف الفاشستي، يستشهد مارتن هايدغر بعبارة لـ بول فاليري تقول: "عندما يعجز المتحاملون نقد النصّ، يشنّون الهجوم على صاحب النصّ!"

بدون مؤاخذة- شو رايكم|

بدون مؤاخذة- شو رايكم| جميل السلحوت

اعتراف: أعترف أنّني لم أمارس في حياتي أيّ لعبة رياضيّة، ولم أحضر أي لعبة رياضيّة، ولم أشاهد أيّ مباراة رياضيّة على شاشة التّلفاز، بالتّأكيد هذا تقصير منّي، وربّما لطفولتي الذّبيحة أنا وأبناء جيلي في خمسينات القرن الفارط دور في ذلك، فأكثر ما كنّا نحصل عليه طابة "شرايط"، حيث كنّا نجمع قطع القماش المهترئ، ونحشوها في "جربان" مهترئ، لتكون طابتنا، وأحيانا كنّا نحشوها بحجر كي تصبح ثقيلة.

السرد بوصفه أداة

السرد بوصفه أداة من أدوات استعادة الإبداع والمبدعين.. ما كتبه محمود شقير نموذجاً

تتنوع الكتابة عن الآخرين وتتخذ أشكالا عدّة، وأهدافاً مختلفة، وتتحكم فيها ظروف متباينة. كثيرون كتبوا عن كثيرين، مقربين وغرباء، أصدقاء وأعداء، وخاصة الراحلين. والكتابة عن الراحلين في مجملها تأخذ طابعا سرديا، أو نقدياً، أو رثاء شعريّاً، لكنها بكل أشكالها تحمل فكرة الاستعادة بكل ما يحمل هذا الدالّ من مدلولات

حاجات موضوعيّة للثّقافـة

حاجات موضوعيّة للثّقافـة العربيّـة| بقلم: عبد الإله بلقزيز

من النّافـل القول إنّ وراء الثّقافـة والفكـر فاعـلٌ صانع لا يَـكون أيٌّ منهما من دونه، هو المثقّف الأديب أو الفنّـان والباحث أو المفكّر.

بدون مؤاخذة: المضحك

بدون مؤاخذة: المضحك المبكي| بقلم: جميل السلحوت

من طال لببه ساء أدبه: جاء هذا القول في خطبة الحجّاج في الكوفة، و "اللَّبَب ما يُشَدُّ في صدر الدابّة ليمنع تأَخُّر الرّحل والسَّرج". تذكّرت هذا في المناطق التي لا سلطة فيها، عندما يقود البعض سيّارته بعكس حركة السّير فيحشر نفسه وغيره في أزمة خانقة، إن لم يتسبّب بحادث قد يودي بحيوات بريئة.

غالب هلسا وغاستون

غالب هلسا وغاستون باشلار| بقلم: سعيد بوخليط

ربما، حينما نستحضر تيمة المكان بالنسبة لتاريخ الأدب العربي، يتجه تأويلنا تحديدا دون تردّد نحو فترة الشعر الجاهلي، نتيجة المساحة الكبيرة التي شغلتها موضوعة الأطلال بالنسبة إلى هواجس وأفكار وتخيُّلات ورؤى وأحلام وذكريات وتطلعات وأشواق، ذلك الشاعر المتنقل باستمرار عبر مجاهل الصحراء و مغاورها.