الأربعاء  01 نيسان 2020
LOGO

مقالات الحدث

الحدث - بقلم: غريب عسقلاني - تشهد غزة هذه الأيام فصلاً من كوميديا سوداء، لا بياض في رقعة قاتمة، الساحة مفتوحة للغو الكلام، والكلام بات عند الناس بضاعة مرفوضة، لا تجيب على أسئلة الحال، وتحولت إلى سخرية ممجوجة سئم منها حتى الأطفال.
الحدث - بقلم: تيسير الزَبري - بالرغم من العيوب التي ترافقت مع إعلان الشاطئ في نيسان الماضي، ونذكر منها الميل “الغريزي” لدى أطراف الإعلان نحو المحاصصة وإهمال الأطراف السياسية الأخرى المشاركة في الهم الوطني عموماً
د. إبراهيم أبراش من السابق لأوانه توصيف عملية الخليل بأنها عملية فدائية نفذها فلسطينيون . صحيح أن قطاعا واسعا من الجمهور الفلسطيني وخصوصا ذوي الأسرى والمعتقلين يتمنون أن تكون العملية عملية اختطاف تهدف إلى مبادلة المستوطنين بأسرى فلسطينيين
سامي سرحان ليس ثمة حتى الآن ما يؤكد وبعد ستة أيام على الرواية الإسرائيلية أن عملية اختطاف تمت في غوش عتصيون لثلاثة مستوطنين "شبان أو قاصرين أو تلاميذ" على أيدي حركة حماس المتهم الجاهز عند إسرائيل.
"عملية الخليل"، التي اختفى بسببها 3 مستوطنين كانت عملية نوعية بلا شك،
بقلم: هارون يحيى- مفكر إسلامي تركي - خاص بالحدث - استشهد ما يزيد عن ثلاثمئة عامل من إخواننا الأسبوع الفائت، في حادثة اشتعال النيران في منجم فحم سوما الخاص، والذي يعتبر واحداً من مصادر إنتاج الفحم الرئيسية في تركيا.
الحدث - بقلم عبد الفتاح القلقيلي - سميت الغرائز بالغرائز لأنها صفات “مغروزة” بشدة في الإنسان، ولذلك هي جزء من طبيعته وبنائه. غالباً ما ينظر الناس، وخاصة المتدينين منهم، إلى الغرائز نظرة سلبية
الحدث- بقلم نبيل عمرو- لم يكن حفل تنصيب المشير السيسي حفلاً برتوكولياً، ذلك أن الذين شاركوا فيه يشكلون مندوبين عن دول العالم بأسره، قد لا يعجبنا مستوى تمثيل البعض، إلا أن ذلك لا ينفي حقيقة أن كل دولة شاركت، تجسد حرصاً على العلاقة مع مصر، وحرصاً أعمق على تطوير أهمية مصر عربياً وإقليمياً ودولياً
الحدث- بقلم أحمد زكارنة: قد نختلف أو نتفق في تسمية ما حدث ومازال في الشقيقة مصر، ما بين رأي يراه انقلاباً، وآخر يراه ثورة، ولكن ما لا يجب الاختلاف عليه هو أن الإطاحة بحكم حركة سياسية بثيابٍ وشعاراتٍ دينية، هو خير الشرَّين كما قال عمرو بن العاص: "ليس العاقل الذي يعرف الخير من الشر، ولكنه الذي يعرف خير الشرين.
أفْلحَ إن أراد أن يستقيل، ونعني هنا د. الحمد الله، الذي تُشير بعض الأقاويل في مجلس الوزراء إلى أنه قد يقدم استقالته للرئيس