السبت  28 أيار 2022
LOGO

سعيد بوخليط

هواجس الحياة الموت| بقلم: سعيد بوخليط

الموت واقعة غير الوقائع المألوفة، بكل المقاييس،غير أن استثنائيتها تلك أو بالأحرى وقعها النوعي ذاك، قد اختلفت مستوياته تبعا لمعطيات بعينها دون غيرها، تجعل الموت فاجعة حقا أو تُختزل دلالتها إلى مجرد حدث عابر، يستغرق لحظات معينة يصحبها فزع يستغرب حقا مما وقع،

غاستون باشلار: شعرية الأجنحة (5/5)

أرْشِدنا، أيها الفكر أو الطائر،

سعيد بوخليط: إصدار كتاب "غراميات ألبير كامو ورسائل حميمية أخرى"

صدر عن مؤسسة أبجد للترجمة والنشر والتوزيع (العراق)، كتاب جديد للباحث سعيد بوخليط، تحت عنوان: غراميات ألبير كامو ورسائل حميمية أخرى.

غاستون باشلار: شعرية الأجنحة (4/5)

لا يستكين قط الهوائي لدى وليام بليك، بل يظل ''طاقة''. طاقة معبِّرة. تصور أشار إليه حقا جان لوسكور في مقالته الرائعة ضمن كتاب الرسائل (1939). لقد منح بليك: "حيزا إلى هذه الطاقة المبدعة التي تضغط عليه كي تنتزعه من غموضه غير المجدي والمؤلم، ثم تحمله بواسطة الصياغة نحو الوجود وكذا الحركة".

غاستون باشلار: شعرية الأجنحة (3/5)

غاية الآن، وقد أسهبنا في الحديث عن أولوية الخيال الديناميكي مقارنة مع خيال الأشكال، سندرك استحالة تكاد تكون شبه تامة بخصوص تكييف جناح الطائر مع الشكل الإنساني. ليست هذه الاستحالة نتيجة صراع بين الأشكال، بل تتأتى القضية من تباعد مطلق بين شروط التحليق البشري (التحليق الحُلُمي) وكذا التمثيل الواضح لصفات مرتبطة بكائنات فعلية تحلِّق في الهواء

غاستون باشلار : شعرية الأجنحة(2/5)

حينما نستعيد بعناية، مثلما يقترحه علينا الأفق الحُلُمي للتأملات الشاردة لدى ألفونس توسينيل، فلن نتفاجأ بأن أعماله تطوي مبحثا في علم الطيور متخيَّل بكيفية صرفة لكنه يشكل امتدادا لعلم الطيور الواقعي. لم يكتفِ الله بالنسبة لتوسنيل،على خلق طيور نابضة بالحياة وساخنة تحلِّق وسط زرقة السماء والسحاب.أيضا،خلق:"بالنسبة للمؤمنين به،أنماطا هوائية ل الفناء،المَلاَك ثم السِّلْف(الكائن الخرافي)".وبما أنه وحده الأعلى بوسعه شرح الأدنى،فقد استخلص توسنيل تقريبا بكيفية واعية الطائر من السِّلْف.

جبران خليل جبران: الشاعر والشعر

*أيها الشاعر، أنتَ حياة هذه الحياة وقد هزمتَ عهودا رغم قسوتها. *أيها الشاعر، سترشد ذات يوم الأفئدة لذلك مملكتكَ أبدية.

غاستون باشلار: الخيال والحركة (3/3)

تعود إلى علم النفس الميتافيزيقي مهمة توطيده بالنسبة للخيال الديناميكي مُضخِّما حقيقيا للنفسية المتسامية. إذن، وبكيفية دقيقة جدا، فالخيال الديناميكي بمثابة مُضخِّم نفسي.

تجَّار آلام البشر| بقلم: سعيد بوخليط

الإنسان كإنسان، ليس بوسعه أن يكون أو يصير كذلك، وفق المعنى الخالص لدلالة سياق نوعي من هذا القبيل،سوى حين الإفلاح في مطابقة صورته الخارجية كما تتجلى للعيان مع حمولة جوهره الباطني، بحيث يبلور مواقفه وتصوراته ومبادئه ومشاعره وأحاسيسه، بالكيفية التي يريد،ومتى أراد،و بإرادة صادقة دون تمزق نفسي مفارق، ومواربة،وسوء الطَّوية، أو خذلان.

مشاهد من الطفولة: مرحاض الحيِّ| بقلم: سعيد بوخليط

من بين أشهر الآثار الأركيولوجية التي ارتبطت بجغرافيا حيِّنا بين دهاليز دروب المدينة القديمة، أذكر تلك المراحيض العمومية المبثوثة في كل حي؛ بجوار المسجد غالبا. قبل حدوث التِّيه، واختلاط المسالك جملة وتفصيلا، ما دام يصعب حسب قناعتي الجزم بأن المدينة، شَقَّت طريقها فعلا نحو الحداثة والعصرنة والتمدّن الحقيقي.