الثلاثاء  26 أيار 2020
LOGO

الرجوب لـ "الحدث": نتائج الانتخابات الإسرائيلية مؤشر على حجم الفاشية داخل المجتمع الإسرائيلي

2020-03-04 01:25:51 PM
الرجوب لـ
عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اللواء جبريل الرجوب

 

 خاص الحدث

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير اللواء جبريل الرجوب، في حديث مع صحيفة "الحدث" أن نتائج الانتخابات الإسرائيلية مؤشر على حجم الفاشية داخل المجتمع الإسرائيلي، وهو ما سيقود الإسرائيليين إلى مأزق. مضيفا في الوقت ذاته، أن عدد المقاعد التي حصلت عليها القائمة العربية المشتركة كانت بمثابة إنجاز مهم لفلسطينيي الداخل، وصفعة لليمين الإسرائيلي الفاشي. 

وهنأ الرجوب، القائمة المشتركة، آملا في أن تكون النتيجة التي حصلت عليها القائمة، بداية لتشكيل قوة سياسية مع القوى الديمقراطية اليهودية الرافضة للاحتلال والسياسة الفاشية التي يقودها اليمين الإسرائيلي بحق الفلسطينيين. مؤكدا على أن هذا اليمين كان مساهما في صياغة صفقة القرن، التي تتضمن بنودها محاولات للتخلص من المكوّن الفلسطيني الموجود على أرضه ومسقط رأسه. 

وأوضح الرجوب، أن فلسطينيي الداخل، الذين يصل تعدادهم إلى 2 مليون فلسطيني، هم رأس الحربة في المشروع الوطني الفلسطيني، وهذا يستوجب توفير كل أسباب القوة والصمود لهذا المكوّن الفلسطيني لكي يتحول إلى عنصر فاعل وضاغط في مواجهة المشروع الفاشي الاستيطاني، الذي يحاول نفي أي فلسطيني في فلسطين التاريخية، سواء كان ذلك من خلال قانون القومية أو من خلال صفقة القرن.

وكانت النتائج النهائية للانتخابات الإسرائيلية قد أظهرت فوز حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو بحصوله على 36 مقعدا، فيما حصل حزب "أزرق أبيض" على 34 مقعدا، والقائمة العربية المشتركة على 16 مقعدا. كما وتظهر النتائج تقدم معسكر اليمين الإسرائيلي على معسكر يسار الوسط، حيث حصلت الأحزاب اليمينية على 58 مقعدا من أصل 120 مقعدا مجموع مقاعد الكنيست. 

وفي السياق، اعتبر أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، أن وجود القائمة المشتركة من حيث القوة، في المركز الثالث في الكنيست الإسرائيلي، يعدّ أهم إنجاز منذ عام 1949 (تأسيس الكنيست)". وأضاف أنه: "يجب أن نكون البديل المهم للخريطة السياسية الإسرائيلية.. البديل بالنسبة لنا هو تقوية اليسار الإسرائيلي.. أحث اليساريين الإسرائيليين على عدم اليأس".