الثلاثاء  22 أيلول 2020
LOGO

الامم المتحدة: الفلسطينيون يعيشون حياة غير صحية لانعدام الأمن الغذائي

2016-05-26 10:50:05 PM
الامم المتحدة: الفلسطينيون يعيشون حياة غير صحية لانعدام الأمن الغذائي

 

الحدث -الأناضول

 

أفادت منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "أونروا"، اليوم الخميس، أن المواطنين الفلسطينيين محكوم عليهم بالعيش حياة غير صحية مليئة بالأمراض بسبب انعدام الأمن الغذائي، ومنعهم من زراعة الأراضي.

 

وأوضحت أمية الخماش، رئيس برنامج الخدمات الصحية بالأونروا في الضفة الغربية، في حديث لـ "الأناضول"، بالعاصمة السويسرية جنيف، أن "أغلب الفلسطينيين يعانون من مشكلات صحية بسبب اقتصارهم على تناول مواد غذائية مثل الخبز، والبطاطا، والسكر، وعدم توفر الفواكه والخضروات واللحوم في الأسواق".

 

وأشارت الخماش أن "إسرائيل لم تكتف بحبس الفلسطينيين في سجون مفتوحة، بل تمنعهم أيضا من زراعة أراضيهم، فضلا عن قلة إنتاج الفواكه والخضروات بالبلاد، الأمر الذي يدفعهم إلى تناول أطعمة تسبب مشاكل صحية".

 

وأضافت: "تعد غزة واحدة من أكثر مناطق العالم من حيث انتشار أمراض الفشل الكلوي، ويرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع نسبة الأتربة في المياه"، مؤكدة في الوقت ذاته أن "80 بالمئة من مياه قطاع غزة غير صالحة للشرب".

 

وأعربت الخماش عن بالغ أسفها لعدم وجود أي مركز صحي متقدم لعلاج أمراض الفشل الكلوي والسرطان، قائلة: "هل بإمكانكم تخيل أن مريض السرطان أو الفشل الكلوي في غزة عليه أن يحصل على إذن من الجهات الرسمية لتلقي العلاج في مدينة القدس".

 

وعن وضع الشباب الفلسطيني، بيَنت المسؤولة الأممية أن 42 بالمئة من الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و24 سنة، يعانون من أمراض نفسية بسبب الوضع السياسي المتدهور، والفقر، الأمر الذي يسهل تبنيهم أعمال العنف، والشراهة في استخدام التدخين والمخدرات والمواد الكحولية.

 

وتقدّم منظمة الأونروا المساعدة لما يقرب من 5.2 مليون لاجئ فلسطيني في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة والأردن ولبنان وسوريا، بحسب موقعها الالكتروني.

 

وتشتمل خدمات الوكالة على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين خدمات المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة حتى في أوقات النزاع المسلح.