الإثنين  22 نيسان 2019
LOGO

"إسرائيل" تمنع "تهريب" بزات غوص الى قطاع غزة

2016-06-20 09:23:05 PM
فرقة الضفادع البشرية (الكوماندوز) التابعة لحركة حماس

 

الحدث - رام الله

 

أعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلية اليوم الاثنين "القبض" على ملابس بحرية كانت يتم "محاولة تهريبها" الى داخل قطاع غزة، متهمة حركة حماس بمحاولة إدخال هذه الملابس البحرية للقطاع لأجل استخدامها من قبل قوات الكوماندو البحرية التابعة لحركة حماس.

 

وقالت السلطات إنها أوقفت شحنة من الملابس البحرية على معبر كرم أبو سالم (كيريم شالوم) ضمن شحنة أكبر من معدات رياضية شتى.

 

ووفقا للسلطات العسكرية الإسرائيلية المسؤولة عن المعبر تم إخفاء هذه الملابس ضمن شحنة من المعدات الرياضية التي تم استيرادها من الخارج الى الضفة الغربية ومنها تم إعادة تحويلها الى قطاع غزة.

 

وتخشى إسرائيل أن تخدم هذه البزات البحرية المعدة للغوص قوات الكوماندو البحرية التابعة لكتائب عز الدين القسام التي عرفت باسم "الضفادع البشرية"، والتي قامت خلال الحرب الأخيرة على غزة  صيف 2014 بمحاولة اقتحام معسكر إسرائيلي بعدما خرج اثنان من الكوماندوز الحمساوي من البحر وتقدما على شاطئ "زيكيم".

 

ومن إحدى السيناريوهات التي يستعد الجيش الإسرائيلي لمواجهتها في حال اندلعت حربا جديدة مع حركة حماس، محاولة اقتحام من وحدة الكوماندو الحمساوية المياه بالغوص والتقدم تجاه محطة توليد الطاقة في مدينة عسقلان جنوب اسرائيل والتي تبعد كيلومترات قليلة عن شمال قطاع غزة، الامر المحتمل جدا في ظل المعدات المتطورة التي تم ضبطها على المقاتلين القساميين الذين اقتحما شاطئ زيكيم في حرب 2014. 

 

سيناريو آخر تخشاه القوات الإسرائيلية هو أن يحاول غوّاصو حماس بلوغ الشاطئ بين عسقلان وأسدود ومن هناك إطلاق صواريخ تجاه السفن القادمة الى ميناء أسدود.

 

 

المصدر: وكالات