الأربعاء  13 تشرين الثاني 2019
LOGO

تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر يواجه مشكلة

2018-11-05 05:17:44 AM
تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر يواجه مشكلة

الحدث - عصمت منصور


لن تستطيع دولة الاحتلال الإسرائيلي الإيفاء بالتزاماتها التعاقدية تجاه تصدير الغاز الطبيعي من حقلي ليفيثان وتمار إلى مصر. 

وعلمت صحيفة هآرتس أن الشركاء يحاولون إيجاد حل لمشكلة الشبكة المحلية الإسرائيلية التي لا يمكنها حمل ما يكفي من الغاز قبل أن يبدأ التصدير في النصف الأول من عام 2019.

وقالت مصادر مطلعة لـ هآرتس إن الطول الحرج لخط الأنابيب الذي تملكه خطوط الغاز الطبيعي الإسرائيلية - الشركة المسؤولة عن تشغيل 650 كيلومتراً من خطوط الأنابيب داخل إسرائيل - قادر حالياً على نقل ما بين ملياري وثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً.

ولكن بموجب اتفاقيتين منفصلتين، تلتزم شركتا تمار وليفياثان، اللتين تقودهما مجموعة ديليك الإسرائيلية وشركة نوبل للطاقة ومقرها تكساس، ببيع 3.5 مليار متر مكعب سنوياً، وفي ظل ظروف معينة يمكن أن تبيع المزيد إلى شركة دولفينوس القابضة المصرية.

واتفقت شركتا نوبل وديليك في سبتمبر على شراء حصة في خط أنابيب EMG الذي يربط الموردين الإسرائيليين مع العملاء المصريين لضمان التسليم. لكن لا يرتبط حقل الغاز مباشرة مع خط أنابيب الشركاء ويتعين عليهم الآن توصيل الغاز أولاً من خلال شبكة الأنابيب الإسرائيلية.

ويتمثل أحد الخيارات في إرسال بعض الغازات عبر طول آخر من شبكة الأنابيب الإسرائيلية إلى خط الأنابيب العربي، والذي يتصل بـالشبكة المصرية. البعض الآخر هو توسيع خط أنابيب الشبكة الإسرائيلية الحالي، وبناء خط أنابيب مواز ثان، أو بناء خط أنابيب تحت البحر.