الإثنين  17 حزيران 2019
LOGO

متى تسمح لطفلك بالصوم؟

2019-05-14 10:53:04 AM
متى تسمح لطفلك بالصوم؟
صوم الأطفال في شهر رمضان المبارك

 

 

الحدث - إسراء أبو عيشة

في كل عام يتكرر السؤال حول إمكانية صيام الأطفال في رمضان، وعن العمر المناسب او المفروض على الطفل للصيام، وكثير ما نرى أطفال بعمر صغير يصومون رغم عدم قدرتهم الحقيقية عن الإمتناع عن تناول الطعام والماء، لكن هل تساءلتم عن كمية الضرر الذي سيلحق بصحة الطفل إذا صام وهو صغير؟ هذا ما ستجيب عنه الدكتورة ملك الوحيدي في حديثها مع الـ " الحدث".

قالت الوحيدي، إن "الأطباء ينصحون بشكل عام، بعدم إجبار الطفل قبل سن العاشرة على الصيام، لأن جسم الطفل يكون في طور النمو والبناء، ويكون بحاجة  إلى عناصر غذائية وفيتامينات ومعادن "كالحديد"، فيعتبر سن العاشرة هو الأفضل لتعويد الطفل على الصيام، واما إذا كان الطفل قد تخطى سن العاشرة ولم يتعود على الصيام نجد أن الصيام بالنسبة له عملية شاقة، بسبب عدم وجود تدريب مسبق قبل سن العاشرة، والتدريب يكون أن يصوموا حتى الظهر في البداية، وفي كل عام قبل سن العاشرة نزيد لهم فترة الصيام تدريجيا حتى يعتاد الطفل على الصيام لساعات طويلة دون ماء وغذاء".

وأضافت الوحيدي، أن الله قد فرض الصيام في سن التكليف "البلوغ"، لذلك يجب تهيئة الأطفال وإعدادهم ليكونو جاهزين ومدربين على الصيام عند سن التكليف، لأن الطفل الصغير الذي يبلغ من العمر 7 سنوات او أقل لا يقوى على الصوم ، ولا يقدر على الجوع والعطش ، والرسول الكريم أمر بتعويد الأطفال على الصلاة من 7 سنوات وليس على الصيام لقوله: "علموه في سبع واضربوه في عشر".

متى يكون الصيام خطرا؟

وأفادت الوحيدي، أن الصيام يعتبر خطرا إذا كان الطفل من ذوي البنية الضعيفة، او إذا كان يجهل تعويض ما فقده خلال النهار من طعام وشراب مما قد يعرضه للجفاف ونقص في العناصر الأساسية لصحة جسده، مما قد يؤدي الى تلف في أعضاء الجسم والى الموت لا قدر الله.

وفي لقاء الـ "الحدث" مع دارين عابدين (10 سنوات)، قالت إنها تحب الصوم لأنها ستكتسب المزيد من الحسنات، هذا ما أخبرتهم به معلمتهم، وأضافت أنها بدأت الصوم من عمر "9 سنوات" صيام " العصافير" بشكل تدريجي، وهذا العام بدأت بالصوم بشكل كامل، وأكملت بأن صيامها بشكل تدريجي ساعدها بأن تصوم هذا العام، وقالت بأنها تنوي صيام الشهر بالكامل.

وأشارت الوحيدي، أن طبيعة الأطعمة التي أنصح في تناولها ويحتاجها الصائم وأنصح الأطفال بشكل خاص بتناولها، في فترة السحور ومابعد الفطور، هي الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم لأنها تحافظ على الماء في الجسم، وأفضل مصادر للبوتاسيوم هي: "الموز، الحليب، التمر، أفوكادو، الخبز الأسمر، المشمش المجفف، الفستق، القرع، الفاصولياء، الكاكاو الداكن".

وأكدت الوحيدي، أنه يجب إتباع بعض النصائح للأطفال في وجبة الإفطار ومنها:

يجب على الأهل الإهتمام بتغذية الطفل الصائم، من خلال التنويع في الأغذية لكي يستطيع أن يكمل صيامه بصحة جيدة.

التركيز على الطفل بأن يشرب كمية كافية من المياه والسوائل، لتعويض ما فقده خلال النهار من سوائل.

تجنب تناوله الأطعمة المالحة التي تزيد من العطش.

الحرص على تناوله الفواكه، والخضراوات.