الجمعة  10 تموز 2020
LOGO

مقالات الحدث

بيلا حديد، ناشطة فلسطينية على وسائل التواصل الاجتماعي وبالتحديد على "انستغرام"، نشرت بيلا حديد على موقعها صورة لجواز سفر والدها مكتوب في خانة مكان الولادة "فلسطين"، وفوجئت بيلا بحذف صورة جواز سفر والدها من الموقع فتابعة الأمر لتقف على حقيقة صادمة تتمثل في أن نستغرام حذف ويحذف كل نص يتعلق بفلسطين بناء على تعريف إسرائيلي للإرهاب ومحاولة منها طمس الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني وتاريخه الممتد الذي تخضعه إسرائيل للتحوير والتزييف والتغييب.
في مخيم الأمعري في محافظة رام الله والبيره، كان هناك بيتاً يتكئ على بيت الجيران ليسند نفسه من السقوط، عَمّرته جّدتي لأمي ليكون صلباً يسند نفسه بنفسه، فيه غُرف متعدّدة، إحداها كان غريباً
لم يكن شكسبير يبحث عن خلود الكتابة في مسرحياته، فآخر ما كان يُفكر فيه أن يَقصد المواضيع الخالدة، بل كان همّه في كلّ عملٍ مسرحي، يكتبه هو الحالة الراهنة في انجلترا في ذاك الوقت بالذات، حيث كان ثائراً على الطبقة الحاكمة، ففي مسر
  كيف يمكن لكلمة مفاوضات أن تصبح سمجة ومضحكة؟ سؤال
دون إغفال مسؤولية الحكومة بما في ذلك ضعفها أو حتى عجزها في إقناع الناس بمخاطر الوباء عليهم ، ليس فقط لضعف أو تبديد الثقة التي حاولت و نجحت الحكومة الى حد ما أن تكسبها في بداية انتشار هذا الوباء في آذار الماضي، و التي يبدو أنها تبددت بسبب ارتباك الأولويات و ضعف الامكانيات و تغليب الكسب الشخصي على كسب الثقة العامة، و التي ستكون حينها الثقة الشخصية تحصيل حاصل. ذلك كله هبط على واقع بالأساس غير مبالي و عادات اجتماعية بالية و ثقة مهتزة لأبعد الحدود في نزاهة المؤسسة و عدالتها ازاء الاحتياجات العامة للن
في نهاية عام 1944، تم استدعاء نخبة من ضباط الاستخبارات اليابانيين المدربين جيدا على حرب العصابات وأعمال التخريب، لتوكل إليهم مهام إعاقة إنزال قوات البحرية الأمريكية في جزر الفلبين، التي كانت اليابان قد احتلتها قبل نشوب الحرب. وصدرت الأوامر لضباط وجنود النخبة: الموت قبل الاستسلام!.
ليست إسرائيل حليفاًعادياً للولايات المتحدة. إنها ولاية أمريكية صغيرة نشطة وفاعلة، أشبه بكاليفورنيا أو نيويورك من حيث الفاعلية الهائلة التي تتمتع بها في نسيج الاتحاد، مع أنها صغيرة جداً من حيث الحجم، وتتمتع بميزة أن أمريكا لا تتحمل مسؤولية أفعالها على نحو مباشر. ن.ش)
إذا جاز لنا وصف المسؤولية التي تحمّلتها منظمة التحرير بعد اتفاق أوسلو، لن تكون إلا "الحفاظ على روح الجماعة".
تموز شهر ساخن، فيه تنضج الثمار وتذبل الأزهار ويستظل المرء بسقف الدار في النهار وينتشر ليلا في الشوارع والسهرات مع الأصحاب. هكذا هو تموز في بلادنا كل عام، ولكنه في عامنا هذا تموز شهر ساخن وحار جدا يحمل مسيرة القضية الفلسطينية وهو الأكثر سخونة على القضية الفلسطينية منذ مئة عام، وإن كان ما ينتظرنا في تموز عشرين عشرين (2020) هو حصيلة هذه المسيرة الطويلة من النضال الوطني الفلسطيني والخذلان العربي الرسمي للشعب الفلسطيني الذي يتجلى اليوم في أسوأ حالاته من القبول الرسمي لدول العرب بالكيان الصهيوني بل با
يفانكا ترامب، مهما بدا هذا القول عجيباً، وضعت حجر الأساس لثورة كبيرة في التعليم. لأول مرة في العصر الحديث يقترح أحد صراحة أن يكون معيار الحصول على الوظيفة في القطاع الحكومي والخاص على السواء، هو قدرات الشخص ومهاراته المتصلة بتفاصيل الأنشطة التي يتوقع م