الأربعاء  20 تشرين الثاني 2019
LOGO

مقالات الحدث

​نقل سريع يصاحبه ربط بالقيد البلاستيكي إلى الخلف، وضع تحت الأقدام، ورفع للأيدي المربوطة للخلف، صراخ مع وضع فوهة البندقية منتصف الظهر، يصاحبه ضرب عنيف على الأطراف وصراخ متواصل وضابط من المخابرات يديم السؤال ما علاقتك بفلان، وأين كنت ليلة أمس؟
ماريَّنا ابراموفيك قامت سنة 1974 بخوض تجربة، لتتعرف أكثر على تصرفات البشر إذا منحت لهم حرية القرار بدون شروط، قررت أنّ تقف لمدة 6 ساعات متواصلة بدون حراك، وأتاحت للجماهير أن يفعلوا بها ما يريدوا، ووضعت بجانبها طاولة بها العديد من الأدوات منها سكين، ومسدس، والأزهار .. وهكذا
على الرغم من التراجع الكبير لليسار الفلسطيني على صعيد البنية الجماهيرية وقوة تنظيماته، و الفشل المتكرر في محاولة بناء ما يعرف بالتيار الديمقراطي كطريق ثالث بين حماس وفتح، إلا أن الشعبية في رام الله حافظت على تأثير مهم على الساحة المحلية.
معالم المعركة كانت صاخبة خلال الشهور الماضية عبر سلسلة الاستهدافات والاقتحامات التي قوبلت بهجمات طعن تكررت ثلاث مرات.
أبرز خمس قنوات تربط الاقتصاد الفلسطيني بالإسرائيلي، تظهر الأهمية النسبية لمسألة إيرادات المقاصة بين مختلف جوانب الارتهان الاقتصادي، التي لا بد من وضع سياسات وخطط عاجلة للتقليل منها أو انهائها، إذا كان فعلاً ستؤدي المواجهة الحالية الى تغيير قواعد لعبة باريس/أوسلو السائدة، او تمهد للتخلي عنها تماماً.
في الحادي والثلاثين من آذار 1814، كان الإمبراطور الفرنسي
للقائمة العربية.. بني غانتس ليس ملاكا من الجنة
منذ تكليفه برئاسة الوزراء؛ أعلن د. محمد اشتية التزامه ببرنامج وطني للانفكاك عن دولة الاحتلال وتعزيز مسيرة الريادة والتمكين، مترجما ذلك باستحداث وزارة خاصة للريادة وتخصيص جزء هام من جدول أعمال الفريق الوطني للتنمية الاقتصادية لبلورة استراتيجية شاملة للانفكاك. في هذه الأثناء قررت إسرائيل وقف تزويد الكهرباء في منطقة امتياز شركة كهرباء القدس بسبب تراكم الديون عليها لشركة الكهرباء الإسرائيلية، التي تزود الضفة الغربية بأكثر من 98% من حاجتها من الكهرباء.
نعمل في مكان هو الأكثر برودة في كل الوطن.. هو المكان الذي يحتوي على أكبر مقدار من الألم والحزن والدموع.. واجبنا المهني يقتضي أن لا نحزن وأن لا نشعر وأن نخبئ حرقتنا وخوفنا مما تخبئه الأيام في أعماق أنفسنا..
ألّا تعتقدون أنَّ الاستهانة بالذكاء الأمني الاستعماري تخلق حالة من الحقد وتفشيًا للسلطة بكل نفس مقاوم، ومن هذا المبدأ يبدأ الصهيوني بصياغة أدواته العنيفة لإنهاء الفلسطينيين، فيبني المُعتقلات ويُطور على تقنياته وقوانينه ليصبح مكان لا يُطاق، يُصعب فيه تعريف الحياة والتعذيب، ، وكذلك ينتهج سياسة هدم منازل الفدائيين، وفرض الغرامات المالية العالية، ويُصادر الأراضي، ويُهجِّر السكان قسريًا وبكل السُبل المتاحة، ويستمر بفصل الجغرافيا والسيطرة على العلاقات الاجتماعية، ولكن الأكثر تطرفًا هو اعتقال جثامين ال